الاميرات
اهلا وسهلا بك فى منتدى الاميرات اذا لم تكن مسجل فيسعدنا دخولك معنا التسجيل



منتدى شامل عام مجانى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
 | 
 

 خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nrmo



الميزان
الحصان
عدد المساهمات: 635
عدد النقاط: 1433
العمر: 23
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: طالبة جامعية

مُساهمةموضوع: خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل   الثلاثاء 26 أكتوبر - 15:49

خطبة الوداع لرسول الله :
[[size=18]
  • ["]قَالَ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : الحَمَدُ لِلَّّهِ، نَحْمَدُهُ وَنَسْتَعِينُهُ، وَنَسْتَغْفِرُهُ وَنَتُوبُ إِلَيهِ،

    وَنَعُوذُ بِاللَّهِ مِنْ شُرُورِ أَنْفُسِنَا، وَمِنْ سَيِّئَاتِ أَعْمَالِنَا، مَنْ يَهِدِهِ اللَّهُ فَلاَ مُضِلَّ لَهُ، وَمَنْ يُضْلِلْ فَلاَ

    هَادِيَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَحْدَهُ لاَ شَرِيكَ لَهُ، وَأَشْهَدُ أنَّ محمّداً عَبْدُهُ وَرُسُولُهُ، أُوصِيكُمْ

    عِبَادَ اللَّهِ بِتَقْوَى اللَّهِ، وَأَحُثُّكُمْ عَلَى طَاعَتِهِ، وَأَسْتَفْتِحُ بِالّذِي هُوَ خَيْرٌ، أَمَّا بَعْدُ، أَيُّهَا النَّاسُ

    اسْمَعُوا مِنِّي أُبَيِّنُ لَكُمْ، فَإنِّي لاَ أَدْرِي لَعَلِّي لاَ أَلْقَاكُمْ بَعْدَ عَامِي هَذَا فِي مَوْقِفِي هَذَا، أَيُّهَا


    النَّاسُ: إِنَّ دِمَاءَكُمْ وَأَمْوَالَكُمْ حَرَامٌ عَلَيْكُمْ إِلَى أَنْ تَلْقَوْا رَبَّكُمْ، كَحُرْمَةِ يَوْمِكُمْ هَذَا فِي شَهْرِكُمْ

    هَذَا فِي بَلَدِكُمْ هَذَا، أَلاَ هَلْ بَلَّغْتُ؟ اللَّهُمَّ اشْهَدْ، فَمَنْ كَانَتْ عِنْدَهُ أَمَانَةٌ فَلْيُؤَدِّهَا إِلَى الَّذِي

    ائْتَمَنَهُ عَلَيْهَا، وَإنَّ رِبَا الجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعٌ، وَإِنَّ أَوَّلَ رِباً أَبْدأُ بِهِ رِبَا عَمِّي العَبَّاسِ بنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ،

    وَإنَّ دِمَاءَ الجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعَةٌ، وَإنَّ أَوَّلَ دَمٍ نَبْدَأُ بِهِ دَمُ عَامِرِ بْنِ رَبِيعَةَ بْنِ الحَارِثِ بْنِ عَبْدِ المُطَّلِبِ،

    وَإِنَّ مَآثِرَ الجَاهِلِيَّةِ مَوْضُوعَةٌ، غَيْرَ السِّدَانَةِ وَالسِّقَايَةِ، وَالعَمْدُ قَوَدٌ، وَشِبْهُ العَمْدِ: مَا قُتِلَ بِالعَصَا

    وَالحَجَرِ، وَفِيهِ مِائَةُ بَعِيرٍ، فَمَنْ زَادَ فَهُوَ مِنْ أَهْلِ الجَاهِلِيَّةِ، أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّ الشَّيْطَانَ قَدْ يَئَِسَ أَنْ

    يُعبَدَ فِي أَرْضِكُمْ هَذِهِ، وَلَكِنَّهُ قَدْ رَضِيَ أَنْ يُطَاعَ فِيمَا سِوَى ذَلِكَ مِمَّا تَحْقِرُونَ ِمنْ أَعْمَالِكُمْ، أَيُّها

    النَّاسُ: إِنَّ النَّسِيءَ زيادةٌ في الكُفْرِ يُضِلُّ بِهِ الذِّينَ كَفَرُوا يُحِلُّونَهُ عَاماً وَيُحَرِّمُونَهُ عَاماً لِِيُوَاطِئُوا

    عِدَّةَ مَا حَرّمَ اللّهُ فَيُحِلّوا مَا حَرّمَ اللَّهُ، إِنَّ الزَّمَانَ قَدِ اسْتَدَارَ كَهَيْئَتِهِ يَوْمَ خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاواتِ

    وَالأَرْضَ، وَإِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِِي كتِابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السّماواتِ وَالأَرْضَ،

    مِنْها أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ: ثَلاَثَةٌ مُتَوَالِيَاتٌ وَوَاحِدٌ فَرْدٌ: ذُو القَعْدَةِ وَذُو الحِجَّةِ وَالمُحَرَّمُ، وَرَجَبٌ الذِي بَيْنَ

    جُمَادَى وَشَعْبَانَ، أَلاَ هَلْ بَلَّغْتُ؟ اللَّهُمَّ اشْهَدْ ،أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ لِنِسَائِكُمْ عَلَيْكُمْ حَقّاً، وَلَكُمْ

    عَلَيْهِنَّ حَقّاً،لَكُمْ عَلَيْهِنَّ أَلاَّ يُوطِئْنَ فُرُشَكُمْ غَيْرَكُمْ، وَلاَ يُدْخِلْنَ أَحَداً تَكْرَهُونَهُ بُيُوتَكُمْ إِلاَّ بِإِذْنِكُمْ،

    وَلاَ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ، فَإِنْ فَعَلْنَ فَإِنَّ اللَّهَ قَدْ أَذِنَ لَكُمْ أَنْ تَعْضُلُوهُنَّ وَتَهْجُرُوهُنَّ فِي

    المَضَاجِعِ، وَتَضْرِبُوهُنَّ ضَرْباً غَيْرَ مُبَرِّحٍ، فَإِنِ انْتَهِينَ وَأَطَعْنَكُمْ فَعَلَيْكُمْ رِزْقُهُنَّ وَكِسوتُهُنَّ بِالمَعْرُوفِ،

    وَإِنََّمَا النِّسَاءُ عِنْدَكُمْ عَوَانٍ لاَ يَمْلِكْنَ لِأَنْفُسِهِنَّ شَيْئاً، أَخَذتُمُوهُنَّ بِأَمَانَةِ اللَّهِ، وَاسْتَحْلَلْتُمْ


    فُرُوجَهُنَّ بِكَلِمَةِ اللَّهِ، فَاتَّقُوا اللَّهَ فِي النِّسَاءِ وَاسْتَوصُوا بِهِنَّ خَيْراً، أَلاَ هَلْ بَلَّغْتُ؟ اللَّهُمَّ اشْهَدْ.

    أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّمَا المُؤْمِنُونَ إخْوَةٌ، وَلاَ يَحِلُّ لِامْرِئٍ مُسْلِمٍ مَالُ أَخِيهِ إِلاَّ عَنْ طِيبِ نَفْسٍ مِنْهُ، أَلاَ

    هَلْ بَلَّغْتُ؟ اللَّهُمَّ اشْهَدْ. فَلاَ تَرْجِعُنَّ بَعْدِي كُفّاراً يَضْرِبُ بَعُضُكُمْ رِقَابَ بَعْضٍ، فَإِنِّي قَدْ تَرَكْتُ فِيكُمْ

    مَا إِنْ أَخَذْتُمْ بِهِ لَنْ تَضِلُّوا بَعْدَهُ: كِتَابَ اللَّهِ وَسُنَّةَ نَبِيِّهِ، ألاَ هَلْ بَلَّغْتُ؟ اللَّهُمَّ اشْهَدْ. أَيُّهَا النَّاسُ،

    إِنَّ رَبَّكُمْ وَاحِدٌ؛ وَإِنَّ أَبَاكُمْ وَاحِدٌ؛ كُلُّكُمْ لِآدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ، أَكْرَمُكْمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ، إِنَّ اللَّهَ

    عَلِيمٌ خبيرٌ، وَلَيْسَ لِعَرَبِيّ عَلَى عَجَمِيٍّ فَضْلٌ إِلاَّ بِالتَّقْوَى، أَلاَّ هَلْ بَلَّغْتُ؟ اللَّهُمَّ اشْهَدْ. قَالُوا:

    نعَمْ، قَالَ: فَلْيُبَلِّغِ الشَّاهِدُ الغَائِبَ، أَيُّهَا النَّاسُ، إِنَّّ اللَّهَ قَسَمَ لِكُلِّ وَارِثٍ نَصِيبَهُ مِنَ الِميرَاثِ، فَلاَ

    تَجُوزُ لِوَارِثٍ وَصِيَّةٌ، وَلاَ تَجُوزُ وَصِيَّةٌ فِي أَكْثَرَ مِنَ الثُّلُثِ، وَالوَلَدُ لِلفِراشِ، وَلِلْعَاهِرِ الحَجَرُ، مَنِ

    ادَّعَى إِلَى غَيْرِ أَبِيهِ، أَوْ تَوَلَّى غَيْرَ مَوَالِيهِ فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللَّهِ وَالمَلاَئِكَةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ، لاَ يُقْبَلُ

    مِنْهُ صَرْفٌ ولا عَدْلٌ، وَالسَّلاَمُ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَةُ اللَّهِ وَبَرَكَاتُهb]

خطبة الوداع: ألقاها الرسول صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع يوم
عرفة من جبل الرحمة وقد نزل فيه الوحي مبشراً أنه "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام ديناً"
فى التاسع من ذى الحجة من السنة العاشرة توجه النبى صلى الله عليه و سلم الى عرفة و هناك خطب خطبته الشريفة..................


موضوع : ساقط ومحرم

السدانة : خدمة الكعبة

السقاية : سقلية الحجاج

العمد : القتل المتعمد

القود : قتل القاتل بمن قتل

النسىً : شهر المحرم كانوا يحرمونة عاما ويحلونة عاما اخر ان ارادوا الإغارة فيقولون انة بعد صفر ويؤجلونة


تعضلوهن : تضيقوا عليهن

غير مبرح : خفيف

عوان : جمع عانية وهى الاسيرة

للفراش : اى لصاحبة

للعاهر الحجر : اى ان هذا مقضى بة رغم انفها او لعلة يشير الى رجمها

صرف : توبة

عدل : فدية[/size] التعريف بالنص وقائله:
1_قائل النص : النبي _صلي الله عليه وسلم_
2_نوع النص : خطابة, وهي لون من النثر الديني في صدر الاسلام.
3_موضع النص(الخطبة) : جبل عرفات
4_الغرض من الخطبة وموضوعها : بيان اصول وقواعد اسلامية .
معاني الكلمات:
حرمة يومكم هذا : يوم عرفة.

حرمة شهركم هذا : شهر ذي الحجة سمات وخصائص الخطبة:
الاسلوب كله حقائق دينية قدمها الرسول صلي الله عليه وسلم في عبارات فصيحة وألفاظ قوية تحمل معاني واضحة لانه في موقف عام يشمل القرشي وغيره فحري يمثل هذا الموقف أن تكون خطبته واضحة الالفاظ والمعاني.

[list][*]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الوحيد
مشرف قسم الترفيه
مشرف قسم الترفيه


الجدي
التِنِّين
عدد المساهمات: 1144
عدد النقاط: 1603
العمر: 25
البلد: google
العمل/الترفيه: فاضي
المزاج: متواضع

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل   الأربعاء 27 أكتوبر - 5:58

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات: 4862
عدد النقاط: 9302
العمر: 23
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: جامعى
المزاج: هادىء

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل   الأربعاء 27 أكتوبر - 6:30



_________________

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
nrmo



الميزان
الحصان
عدد المساهمات: 635
عدد النقاط: 1433
العمر: 23
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: طالبة جامعية

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل   الجمعة 29 أكتوبر - 17:57

[b]حجّ رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم حجة واحدة لم يحج قبلها ولا بعدها تسمى “حجة الوداع” وسميت بذلك؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ودّع فيها أصحابه فقال لهم فيما قال: “أيها الناس اسمعوا مني فإني لا أدري لعلي لا ألقاكم بعد عامي هذا...”.

وقد كان الأمر كما توقع صلى الله عليه وسلم وأخبر فإنه بعد عودته من حجته إلى المدينة المنورة عاش بعدها واحدا وثمانين يوما ثم انتقل إلى الرفيق الأعلى إلى جوار ربه، فكانت هذه الحجة هي الحجة الأخيرة وهي حجة الوداع ( حج النبي صلى الله عليه وسلم سنة 10ه وتوفي في ربيع الأول سنة 11 ه “. في أرض عرفات خطب خاتم الأنبياء محمد صلى الله عليه وسلم خطبته الشهيرة في ذلك الجمع الحاشد وفي ذلك اليوم المشهود مشعلا نورا يضيء للبشرية طريق السعادة والهدى ويأخذ بأيديها إلى مدارج العز والكمال.

أفلم تغن ثلاث وعشرون سنة هي عمر الدعوة في ذلك الوقت عن هذا البيان الأخير؟!

ولكن النبي الرؤوف الرحيم يريد أن يضع اللمسات الأخيرة، والمبادىء الكلية، وأهداف الرسالة وخلاصتها قبل أن يلحق بالرفيق الأعلى؛ لتظل هذه التوجيهات وتلك الصيحات حاضرة في أذهان المسلمين ترددها آذانهم بعد رسول الله أبد الآبدين.

ما أروعها من ساعة تلك التي اجتمع فيها من أرسله ربه رحمة للعالمين مع الجموع المؤلفة خاشعين متضرعين وكلهم آذان صاغية لكلمات الوداع، كلمات تجد صداها عند كل من يستمع لها؛ لأنها تخرج من القلب للقلب.

أما ما تضمنته خطبة الوداع من مبادىء وأسس وتوصيات فنقف عند بعض منها.

إن المتأمل في خطبة الوداع يلحظ فيها أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يركز فيها على أمور الآخرة على الرغم من أهميتها بقدر ما ركز على شؤون الدنيا، فقد ذكرهم النبي صلى الله عليه وسلم أنهم سيلقون ربهم فيسألهم عن أعمالهم، ثم بيّن لهم سبل غواية الشيطان وحذرهم منه، ولا تكاد الخطبة تذكر من أمور الآخرة شيئا سوى ذلك، أما بقيتها فتعالج شؤون الحياة الدنيا، فإن صلاح الآخرة مرهون بإصلاح الدنيا، والذين لا يبنون دنياهم يهدمون آخرتهم، بينما قرر النبي صلى الله عليه وسلم من أمور الدنيا الكثير والكثير، من ذلك: حرمة الدماء والأموال والأعراض، وفي هذا يقول صلى الله عليه وسلم: “أيها الناس إن دماءكم وأموالكم وأعراضكم عليكم حرام إلى أن تلقوا ربكم كحرمة يومكم هذا، وحرمة شهركم هذا”.

الأساس الثاني: إبطال النبي صلى الله عليه وسلم - الربا وسفك الدماء قال: “ألا إن كل شيء من أمر الجاهلية تحت قدمي موضوع، دماء الجاهلية موضوعة.... وربا الجاهلية موضوع، وإن أول ربا أبدأ به ربا عمي العباس بن عبد المطلب، وإن دماء الجاهلية موضوعة يعني الأخذ بالثأر وأول دم ابدأ به دم ابن ربيعة بن الحارث موضوعة غير السدانة أي خدمة الكعبة والسقاية (أي سقاية الحج).

حقوق الرجل والمرأة



الأمر الثالث: وصيته صلى الله عليه وسلم بالنساء وبيان حق الرجل على المرأة والمرأة على الرجل اللذين يبلوران أسس العلاقة التي تقوم عليها كبرى لبنات المجتمع المسلم. وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: “أيها الناس فإن لكم على نسائكم حقا، ولهن عليكم حقا، لكم عليهن ألا يوطئن فرشكم أحدا تكرهونه، وعليهن ألا يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن فإن الله قد أذن لكم أن تهجروهن في المضاجع، وتضربوهن ضربا غير مبرح، فإن انتهين فلهن رزقهن وكسوتهن بالمعروف، واستوصوا بالنساء خيرا فإنهن عندكم عوان أي أسيرات لا يملكن لأنفسهن شيئا وإنكم إن أخذتموهن بأمانة الله واستحللتم فروجهن بكلمات الله”.

وهذه الفقرة من خطبة الوداع من أشد ما تحتاجه المجتمعات المسلمة الآن؛ إذ إن من المؤامرات التي تتعرض لها الأسرة المسلمة في الوقت الحاضر طرح النموذج الغربي للعلاقة بين الزوجين، تلك العلاقة القائمة على الاستقلالية التامة، والحرية المطلقة لكل منهما، حتى يتسنى القضاء على الأسرة المسلمة التي احتفظت بشخصيتها وأخلاقياتها الإسلامية على مدار قرون طويلة.

مرجعية الأمة الإسلامية



الأمر الرابع:
تحديد المرجعية العليا للمجتمع المسلم، وذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: أيها الناس: لقد تركت فيكم ما إن تمسكتم به لن تضلوا بعدى أبدا كتاب الله وسنتي.

إن المتأمل في هذه الصيغة البديعة لهذه الفقرة من خطبة الوداع “إن تمسكتم به لن تضلوا “ يجد تحقيق مدلولها حيث صار من البين الواضح مدى الضياع الذي تعانيه الأمة الإسلامية حين تركت الاعتصام بالكتاب والسنة كمرجعية عليا، ودستور حاكم، وقانون ملزم، واستبدلت بهما غيرهما، أو فرض عليها غيرهما بتعبير أدق”.

إن القرآن الكريم هو كتاب هذه الرسالة التي جاءت تعرض الإسلام في صورته النهائية الأخيرة؛ ليكون دين البشرية كلها، ولتكون شريعته هي شريعة الناس جميعا، ولتهيمن على ما كان قبلها، ولتكون هي المرجع النهائي، ولتقديم منهج الله لحياة البشرية حتى يرث الله الأرض ومن عليها.

لذلك فقد وسع المنهج القرآني العالم الإسلامي كله، على تنائي أطرافه وتعدد أجناسه وتنوع بيئاته الحضارية، وتجدد مشكلاته الزمانية، ولم يقف المنهج القرآني يوما مكتوف اليدين أمام وقائع الحياة المتغيرة.

وكما أصلح القرآن الكريم المجتمع الذي نزل فيه وما بعده من المجتمعات المتجددة والتي أخذت بهديه واستضاءت بنوره، فهو كفيل بأن يصلح المجتمعات المعاصرة ويعالج القضايا المتجددة؛ لأنه لا يزال بحمد الله يحمل كل عناصر النمو والتجدد والكفيلة بأن تجعله صالحا للتطبيق في كل مجتمع وإن اختلفت مقوماته قليلا أو كثيرا عن مقومات المجتمع الذي نزل فيه القرآن.

ولن يصلح آخر هذه الأمة إلا بما صلح به أولها، وسيظل المنهج القرآني النبوي على اختلاف الأزمان والأجيال الدواء لكل داء، والحل لكل مشكلة، والعصمة من كل ضلال، وذلك بنص قوله صلى الله عليه وسلم تركت فيكم ما إن تمسكتم به فلن تضلوا بعدي أبدا كتاب الله وسنتي.

إن هذه المقتطفات من هذه الخطبة المباركة تذكرنا بمشهد رائع من مشاهد الخير والإيمان، مشهد يلتقي فيه القائد بالجند والنبي الزعيم بالأمة المؤمنة المقبلة على الله بالصدق والإخلاص، إنها تذكير بعظمة هذا الدين ودعوة إلى الاستمساك به والتخلق بأخلاقه ونبذ الفرقة والضعف حتى ننال الفلاح والسعادة في الدنيا والآخرة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nrmo



الميزان
الحصان
عدد المساهمات: 635
عدد النقاط: 1433
العمر: 23
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: طالبة جامعية

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل   الجمعة 29 أكتوبر - 18:01

واتمنى من يعرف أى معلومات عن خطبة الوداع يضعها ردا وتباعا لموضوعنا لعل الكل يستفاد وذلك فى ميزان حسناتكم والحمد لله على كل شىء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
nrmo



الميزان
الحصان
عدد المساهمات: 635
عدد النقاط: 1433
العمر: 23
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: طالبة جامعية

مُساهمةموضوع: رد: خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل   الجمعة 29 أكتوبر - 18:15

[b]أخر وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم
قبل وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم كانت حجة الوداع، وبعدها نزلقول الله عز وجل
( اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا )
فبكي أبو بكر الصديق عند سماعه هذه الآيه..
فقالوا له:ما يبكيك يا أبو بكر أنها آية مثل كل آيه نزلت علي الرسول ..
فقال :هذا نعي رسول الله
.
وعاد الرسول.. وقبل الوفاه ب 9 أيام نزلت آخر ايه من القرآن
( واتقوا يوما ترجعون فيه الي الله ثم توفي كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )
وبدأ الوجع يظهر على الرسول
فقال :أريد أن أزور شهداء أحد
فذهب الي شهداء أحد ووقف على قبور الشهداء
وقال السلام عليكم يا شهداء أحد، أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم لاحقون، وإني إن شاء الله بكم لاحق )
وأثناء رجوعه من الزياره بكي رسول الله ( صلى الله عليه و سلم )
قالوا:ما يبكيك يا رسول الله ؟

قال:( اشتقت إلي إخواني )
قالوا :أولسنا إخوانك يا رسول الله ؟
قال :( لا أنتم أصحابي، أما إخواني فقوم يأتون من بعدي يؤمنون بي ولم يروني )
اللهم أنا نسالك أن نكون منهم
وعاد الرسول وقبل الوفاه ب 3 أيام بدأ الوجع يشتد عليه وكان في بيت السيده ميمونه
فقال:( اجمعوا زوجاتي )
فجمعت الزوجات ،
فقال النبي:( أتأذنون لي أن أمرض في بيت عائشه ؟ ) أخر وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم
فقلن:نأذن لك يا رسول الله
فأراد أن يقوم فما استطاع فجاء علي بن أبي طالب والفضل بن العباس فحملا النبي
وخرجوا به من حجرة السيده ميمونه الي حجرة السيدة عائشة فرآه الصحابة علي هذا الحال لأول مره ..
فيبدأ الصحابه في السؤال بهلع :ماذا أحل برسول الله.. ماذا أحل برسول الله.
فتجمع الناس في المسجد وامتلأ وتزاحم الناس عليه..


فبدأ العرق يتصبب من النبي بغزاره
فقالت السيدة عائشة :لم أر في حياتي أحد يتصبب عرقا بهذا الشكل .
فتقول:كنت آخذ بيد النبي وأمسح بها وجهه، لأن يد النبي أكرم وأطيب من يدي.
وتقول :فأسمعه يقول لا اله إلا الله ، إن للموت لسكرات )..فتقول السيده عائشه :فكثر اللغط (أي الحديث ) في المسجد اشفاقا على الرسول
فقال النبي :( ماهذا ؟ ) ..
فقالوا :يارسول الله ، يخافون عليك .
فقال :( احملوني إليهم ) ..
فأراد أن يقوم فما استطاع
فصبوا عليه 7 قرب من الماء حتي يفيق . فحمل النبي وصعد إلي المنبر... آخر خطبه لرسول الله و آخر كلمات له
فقال النبي:( أيها الناس، كأنكم تخافون علي ) أخر وصايا الرسول صلى الله عليه وسلمl
فقالوا :نعم يارسول الله .
فقال :( أيها الناس، موعدكم معي ليس الدنيا، موعدكم معي عند الحوض..
والله لكأني أنظر اليه من مقامي هذا. أيها الناس، والله ما الفقر أخشي عليكم، ولكني أخشي عليكم الدنيا أن تنافسوها كما تنافسها الذين من قبلكم، فتهلككم كما أهلكتهم ) .

ثم قال :( أيها الناس ، الله الله في الصلاه ، الله الله في الصلاه)
بمعني أستحلفكم بالله العظيم أن تحافظوا على الصلاه ، وظل يرددها
ثم قال:( أيها الناس، اتقوا الله في النساء، اتقوا الله في النساء، اوصيكم بالنساء خيرا )

ثم قال :( أيها الناس إن عبدا خيره الله بين الدنيا وبين ما عند الله ، فاختار ما عند الله )
فلم يفهم أحد قصده من هذه الجمله ، وكان يقصد نفسه
سيدنا أبوبكر هو الوحيد الذي فهم هذه الجمله ، فانفجر بالبكاء وعلي نحيبه ، ووقف وقاطع النبي
وقال :فديناك بآبائنا ، فديناك بأمهاتنا ، فديناء بأولادنا ، فديناك بأزواجنا ، فديناك بأموالنا
وظل يرددها..
فنظر الناس إلي أبو
بكر ، كيف يقاطع النبي.. فأخذ النبي يدافع عن أبو بكر
قائلا :( أيها الناس ، دعوا أبوبكر ، فما منكم من أحد كان له عندنا من فضل إلا كافأناه به ، إلا أبوبكر لم أستطع مكافأته ، فتركت مكافأته إلي الله عز وجل ، كل الأبواب إلي المسجد تسد إلا باب أبوبكر لا يسد أبدا )
وأخيرا قبل نزوله من المنبر ... بدأ الرسول بالدعاء للمسلمين قبل الوفاه كآخر دعوات لهم
فقال أوآكم الله ، حفظكم الله ، نصركم الله ، ثبتكم الله ، أيدكم الله ) ...
وآخر كلمه قالها ، آخر كلمه موجهه للأمه من علي منبره قبل نزوله
قال:( أيها الناس ، أقرأوا مني السلام كل من تبعني من أمتي إلي يوم القيامه ) .
وحمل مرة أخري إلي بيته. وهو هناك دخل عليه عبد الرحمن بن أبي بكر وفي يده سواك، فظل النبي ينظر الي السواك ولكنه لم يستطيع ان يطلبه من شدة مرضه. ففهمت السيده عائشه من نظرة النبي، فأخذت السواك من عبد الرحمن ووضعته في فم النبي، فلم يستطع أن يستاك به، فأخذته من النبي وجعلت تلينه بفمها وردته للنبي مره أخري حتى يكون طريا عليه
فقالت :كان آخر شئ دخل جوف النبي هو ريقي ، فكان من فضل الله علي أن جمع بين ريقي وريق النبي قبل أن يموت .

تقول السيده عائشه :ثم دخلت فاطمه بنت النبي، فلما دخلت بكت ، لأن النبي لم يستطع القيام ، لأنه كان يقبلها بين عينيها كلما جاءت إليه ..
فقالالنبي:( ادنو مني يا فاطمه )
فحدثها النبي في أذنها ، فبكت أكثر . فلما بكت
قال لها النبي:( أدنو مني يا فاطمه )
فحدثها مره أخري في اذنها ، فضحكت.....
بعد وفاته سئلت ماذا قال لك النبي
فقالت :قال لي في المره الأولي :( يا فاطمه ، إني ميت الليله )فبكيت ، فلما وجدني أبكي قال :( يا فاطمه ، أنتي أول أهلي لحاقا بي )فضحكت .

تقول السيده عائشه :ثم قال النبي :( أخرجوا من عندي في البيت) وقال :( ادنو مني يا عائشه )
فنام النبي علي صدر زوجته ، ويرفع يده للسماء
ويقول :( بل الرفيق الأعلى، بل الرفيق الأعلى ) ...
تقول السيده عائشه:فعرفت أنه يخير..
دخل سيدنا جبريل علي النبي
وقال:يارسول الله ، ملك الموت بالباب ، يستأذن أن يدخل عليك ، وما استأذن علي أحد من قبلك ..
فقال النبي :( ائذن له يا جبريل )
فدخل ملك الموت علي النبي
وقال :السلام عليك يا رسول الله ، أرسلني الله أخيرك ، بين البقاء في الدنيا وبين أن تلحق بالله .
فقال النبي :( بل الرفيق الأعلى ، بل الرفيق الأعلى )
ووقف ملك الموت عند رأس النبي
وقال :أيتها الروح الطيبه ، روح محمد بن عبد الله ، أخرجي إلي رضا من الله و رضوان ورب راض غير غضبان
...

تقول السيده عائشه:فسقطت يد النبي وثقلت رأسه في صدري ، فعرفت أنه قد مات ... فلم أدري ما أفعل ، فما كان مني غير أن خرجت من حجرتي
وفتحت بابي الذي يطل علي الرجال في المسجد وأقول مات رسول الله ، مات رسول الله .
تقول:فانفجر المسجد بالبكاء. فهذا علي بن أبي طالب أقعد، وهذا عثمان بن عفان كالصبي يؤخذ بيده يمني ويسري وهذا عمر بن الخطاب يرفع سيفه ويقول من قال أنه قد مات قطعت رأسه، إنه ذهب للقاء ربه كما ذهب موسي للقاء ربه وسيعود ويقتل من قال أنه قد مات. أما أثبت الناس فكان أبوبكر الصديق رضي الله عنه دخل علي النبي واحتضنه
وقال :وآآآ خليلاه ، وآآآصفياه ، وآآآ حبيباه ، وآآآ نبياه . وقبل النبي
وقال:طبت حيا وطبت ميتا يا رسول الله.


ثم خرج يقول :من كان يعبد محمد فإن محمدا قد مات ، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت ...
ويسقط السيف من يد عمر بن الخطاب،
يقول:فعرفت أنه قد مات...ويقول:فخرجت أجري أبحث عن مكان أجلس فيه وحدي لأبكي وحدي....
ودفن النبي
والسيده فاطمه تقول :أطابت أنفسكم أن تحثوا التراب علي وجه النبي .... ووقفت تنعي النبي
وتقول:يا أبتاه ،أجاب ربا دعاه ، يا أبتاه ، جنة الفردوس مأواه ، يا أبتاه ، الي جبريل ننعاه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

خطبة الوداع للرسول صلى الله عليه وسلم بالتشكيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» بسم الله الرحمن الرحيم

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاميرات :: القسم الاسلامى :: دين ودنيا-