الاميرات
اهلا وسهلا بك فى منتدى الاميرات اذا لم تكن مسجل فيسعدنا دخولك معنا التسجيل



منتدى شامل عام مجانى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 لغة العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات: 4862
عدد النقاط: 9302
العمر: 24
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: جامعى
المزاج: هادىء

مُساهمةموضوع: لغة العيون   الأحد 7 فبراير - 10:08

موضوع العيون
وتأثيرها وسحرها وأشكالها وأنواعها و وظائفها موضوع متشعب ومتعدد
المداخل..
فأعينوني بكل ما تقع عليه أعينكم حول العيون في كافة المجالات الأدبية والعلمية والنفسية والاجتماعية والفلسفية..

وهو منكم ولكم وبكم فلا تبخلوا على بآراءكم النيرة ومداخلاتكم المفيدة حول موضوع العيون


استغرق مني الأعداد لهذا الموضوع ما يقارب الشهرين
مصادره مواقع
متعددة على شبكة الانترنت ومنها ما هو موجود في بطون
الكتب ومنها ما أخذته من حواراتي مع الناس
فهو موضوع مفتوح ولا أدعي لنفسي فيه فضلا وانما هو جمع وتوثيق لما هو موجود أصلا
ولقد تعبت كثيرا لكى يصل اليكم هذا الموضوع والجهد الكبير بهذا الشكل والترتيب
فلا يتردد قاريء ما من المساهمة في هذا الموضوع بكل ما يعن له حول العيون
ويا رب الموضوع يعجبكم
ســـنـــــــــو وايـــــــت



ما الذي يتبادر إلى الذهن أولاً عندما تذكر العين؟





أهي الرؤية بنعمها وصفاتها ومواصفاتها ووظائفها وما ينتج عن ذلك كله من خير وشر؟!

أم الجمال الخاص والعام بمقاييسه ومقوماته وقيمه، وما تضيفه البصرة إلى البصر وما يحمله البصر من البصيرة،

عندما تكون العين لسان القلب ونافذة الروح أو منفذاً لها، تحمل مكنون
القلب الذي يستشف بواسطتها ما فيه، وتسل ما في النفس ان خيراً وان شراً،
ان ضعفاً وان قوة؟!

وما الذي في هذه الحاسة مما يبقى بحكم فيزياء الجسد وما الذي يصبح منها جزء من كيمياء الروح لا يتحكم به الجسد..!



«
ان العين مرآة النفس
ومفتاح شخصية الإنسان ومعانيه المختلفة فيها يتجلى الحب والبغض والعداوة
والصداقة.. العين أداة البصر و أرقى الحواس الخمس.. وهي اجمل قطعة فنية
وصفها الله في خلقه وجعلها فتنة للناس.. (وزوجناهم بحور عين)



أن للعيون لغة خاصة من يفهمها
يدرك علماً كثيراً في وقت قصير، ويفتح عينيه على آفاق جديدة من ثقافة
العين وتربيتها.. هذه اللغة تولد ثقافة بصرية ممتعة يمكن تعليمها للأطفال
في سن مبكرة لأن هذا من شأنه أن يولد لديهم الإحساس بالجمال..
الطفل يجلس في حضن الام ساعات وهي تحنو عليه بدفئها وحنانها تبادله النظرة
والابتسامة من هنا تبدأ تربية العيون فتعطي صاحبها ثروة من الحب والجمال..



وقد فطن الشعراء إلى ما تقره العيون من العلاقات الاجتماعية حين قال أحدهم :

والعين تعرف من عيني محدثها
إن كان من حزبها أو من أعاديها



ومن اقوال الشعراء في ذلك ان ابراهيم بن المهدي سمع جارية تغني فقال :ـ

اشرت اليها هل عرفت مودتي
فردت بطرف العين اني على العهد

اليس عجيباً ان بيتاً يضمني
واياك لا نخلو ولا نتكلم

سوى اعين يشكو الهوى بجفونها
وتقطيع انفاس على النار تضرم

اشارة افواه وغمز حواجب
وتكسير اجفان وكف يسلم




ويرى ابن حزم الأندلسي أن جوهر العين ارفع الحواجب و أعلاها مكاناً
موضحاً ان العين تنوب عن الرسول ويدرك بها المراد فالحواس الأربع أبواب
إلى القلب ومنافذ نحو النفس.. الذوق و اللمس لا يدركان الا بالمجاورة،
والسمع والشم لا يدركان الا من قريب.. لذا فالعين ابلغها دلالة واقواها
عملاً فيقول:



سأبعد عن دواعي الحب اني
رأيت الحزم من صفة الرشيد

رأيت الحب اوله التصدي
بعينك في ازاهير الخدود





العين عضو عجيب، ومركز لأهمّ حاسّة من حواسّ الإنسان الخمس؛ بها تدرك المرئيّات بأحجامها وأشكالها وألوانها.

والعين
هي الباصرة، وتطلق على الحدقة، أو على مجموع الجفن، كما تطلق أيضاً على
حاسّة البصر، نقول: "هو قويّ العين" أي حاسّة بصره قويّة، وتسمّى العين أو
ما دار بها محجر بفتح الميم أو كسرها، وقد تطلق عليها كلمة مقلة، وهي شحمة
العين أو السواد والبياض منها، فتتكون للعين ذاتها. وإنسان العين ما يُرى
في سوادها أو سوادِها نفسه، واللَّحْظ باطن العين، أو النظر بمؤخرّتها،
ويتبع المحجرَ الجفن، وهو غطاء من أعلى إلى أسفل، ويُسمّى رَمْشاً، أمّا
الرَّمش فهو تَفتّل في أصول شعر الجفن، وهو غير مُستحبّ، والهُدْب أو
الهُدُب فهو شعر أشفار العين، ويكون جماله في وَطفه: أي طول أشفاره
وتمامها، والحاجب: العظم فوق العين بلحمه وشعره، وقد ذمّ فيه كثافة الشعر
واتصال الحاجبين، وهناك معانٍ كثيرةٌ على المجاز وليس على أصل الوضع، ولا
حاجة لتتبعها هنا.


العين
فيها أو منها أو ممّا يتبعها آياتٌ من السحر والجمال تصوغها أجزاؤها أو
ألوانها أو صفاؤها وبريقها أو سعتها أو نظراتها أو دموعها أو بسمتها.


إنّها
أكثر الأعضاء تأثراً وتأثيراً، فهي تتأثّر بما تقرؤه في الآخرين، وتؤثّر
فيهم حين تقرؤها عيونهم، تتأثر فتخلف في ذات صاحبها الحزن أو السرور،
وتؤثر، فتهيج ما كان دفيناً في الآخرين، بل لها قدرةٌ قويّة على اختراقهم
لتصل إلى مكنونات نفوسهم؛ إضافة إلى أنّها هي نفسُها تكشف عمّا في نفس
صاحبها من المعاني والدّلالات الكثيرة،


إنّها
تملِك قدرة عجيبة على التعبير عن المشاعر والمعاني المتضادّة: الحبِّ
والبغض، الحنان والقسوة، الألفة والجفوة، الحزن والفرح، الغضب والرضا،
القبول والرفض، السعادة والتعاسة، الحسد والقناعة، الصدق والرياء. إنها
تبتسم: "عيناك حين تبسمان... تورق الكروم"وتضحكان:


تضحك عيناك وإن جدّتا

لا سحر في عينين لا تضحكان

وهي
تحزن، فتستنزفها الدمعة حتى الدنف والعمى، قال تعالى: )وتولّى عنهم وقال
يا أسفي على يوسف وابيضّت عيناه من الحزن فهو كظيم. وهي قادرة على بعث
الأمل والحياة، وقادرة على بَذر الموت والردى، وهي المخلوق الضعيف، وقد
خصّوها بلغة هي لغة العيون، إنّها لغة ليست ككلّ اللّغات، لغة يقرأ بريق
سطورها العشّاق والمحبّون وأصحاب القلوب المتيّمة، ومن أوتي حظاً من رهافة
الحسّ، فتميت أو تحيي، لكنّ لغتها أحياناً تكون فاضحة إذا ما وقعت عليها
عيون الكاشحين، حتّى عيون هؤلاء لها لغتها المؤذية، فتصيب الإنسان بالعين،
فإذا أمِنَ شرّها بات قرير العين، فكنّوا بقرّة العين عن الفرح والحبور،
قال تعالى: )...هل أدلّكم على من يكفله فرَجَعْناك إلى أمِّكَ كي تَقَرَّ
عينها. أي تفرح وتسرّ بلقائك، وقد يكنّى بها عن الرياء، فيقال: "هو عبد
عين أو صديق عين". يخدمك أو يصادقك رياء، أنشد الجاحظ

ومولى كعبد العين أمّا لقاؤه

فيُرضى، وأمّا غيبه فظنون


وقد يكنّى بها عن التجسّس، فيقال: "فلان عين على فلان". أي ناظر عليه.

والعين
من أكثر الأعضاء تعرّضاً للهجوم، فيدعى عليها بالقلع والعمى والفقء، وقد
يكون الفقء معنويّاً، فيقال: "فقأ عينه، أي صكّه وأغلظ له، ويكنّى بها عن
الغالي المحبّب إلى النفس، فيقال: "أنت عيني"، كما يكنّى بها عن الطاعة
والموافقة، فيقال: "على عيني" وهي موطن الرعاية والصون، قال تعالى:
)...وَلِتُصْنعَ على عيني. أي لتربّى بمراقبتي أو بمرأى منّي وحفظي، وعند
امرئ القيس في فرسه: "وبات بعيني قائماً غير مرسل". وهي موطن الرؤية
اليقينيّة، قال تعالى: )ثُمَّ لترونَّها عين اليقين. أي مشاهدة العين، كما
هي موطن التبصّر والهداية، قال تعالى: )ألم نجعل له عينين. أي عينان
يتبصّر بهما طريقي الخير والشرّ، وقد تكون سبيلاً إلى المحرّمات، فتختَلس
النظر إليها، قال تعالى: )ولا تمدّن عينيك إلى ما متّعنا به أزواجاً
منهم.... كما يكنّى بها عن السخرية: "العين تطرقك ما أفهمك".


نلاحظ
من هذا التقديم كثرةَ الدلالات المجازيّة في استخدام العين، فماذا يعني
المجاز، وماذا تعني كثرة الدلالات؟ إنّ كثرة الدلالات تكشف عن اهتمام واضح
بالعين، وعن مكانة رفيعة لها عند الناس، وعن إعجاب كبير بها، فإذا كان هذا
شأنها بعامة، فما هو شأنها عند الشعراء؟ وهم الأقدر على استجلائها وكشفها
ورصد معانيها، وما تبوح به، وما يأتلق فيها من سحر، أوجعهم، أو أسعدهم:
أوجعهم فأحرق مهجهم، فإذا هم صرعى فتنته، أسعدهم ففرش الأمل في درب
حياتهم، فإذا هم ينعمون بالسعادة تغمر


قلوبهم.
لذلك وصفوا جمال العين، وسحر نظرتها، وفتور طرفها، وما تهمي به من دموع
تفعل فعلها في النفس، فتكوي القلوب، أو تذيبها لهفة وشوقاً، وسأقف على ذلك
مُصعّداً مع المعنى والصورة.




أجمل العيون

اذا اردنا ان نتحدث عن اجمل العيون فأجمل العيون لم نعثر لها على تعريف محدد.. وقد وصف العرب العيون بصفات عديدة هي:

- العين (الدعجاء) وهي العين شديد السواد مع اتساع في المقلة.

- العين (البرجاء) وهي شديد السواد شديد البياض.

- العين (النجلاء) وهي العين الواسعة.

- العين (الكحلاء) وهي العين التي اسودت جفونها من غير كحل.

- العين (الحوراء) وهي العين التي اتسع سوادها.

- العين (الوطفاء) وهي العين التي صالت اشفارها.

- العين (الشهلاء) و(الضمأ) وهي العين رقيقة الجفن.

بعض اجزاء العيون:

[b]وقد اطلق العرب بعض الاسماء المتعددة على بعض اجزاء العيون منها:[/b]

٭ اللحظ: وهو مؤخرة العين الذي يلي الصدغ.

٭ الموق: وهو طرف العين الذي يلي الأنف وهو مخرج الدمع.

٭ المحجر: وهو فجوة العين وهو ما بدأ من البرقع والنقاب.

٭ الوصف: وهو كثرة شعر العينين مع استرخاء وطول.

وكل هذه العيون جميلة وعالمها غريب فيه المتناقضات وفيه اسرار عجيبة وغريبة تتطلب فراسة ومعرفة، وفيها زسرار وألغاز يصعب حلها.

ونقف حائرين حتى الآن امام العيون وأيهما الأجمل، الأدب العربي المعاصر
زاخر بالتغزل في العيون وفي جمالها واكثر الغزل الذي قيل في العيون يدور
حول الشكوى والتوجع من سهام العيون. يقول ابن ابي حجلة:

كل الحوادث مبداها من النظر

ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها

فتك السهام بلا قوس ولا وتر

والمرء ما دام ذا عين يقلبها

في اعين الغيد موقوف على الخطر

وعن مدى تأثير العيون لم يجد الشاعر جرير ما يصف به العيون سوى الاستشهاد بابياته المشهودة التي طالما رددها الكثيرون اعجاباً:

ان العيون التي في طرفها حور

قتلننا ثم لم يحيين قتلانا

يصرعن ذا اللب حتى لا حراك به

وهن اضعف خلق الله انسانا

اتبعتهم مقلة انسانها عزق

هل ما ترى تارك للعين انسانا

العيون في اللغة والأدب:




فقد قيل فيها:
* النجل: سعة العينين.
* الدعج: أن تكون شديدتي السواد مع سعة المقلة.
* الكحل: سواد الجفون من غير كحل.
* الحور: اتساع السواد فيهما.
* الشهلة: حمرة في سوادهما.
* البرج: شدة السواد والبياض فيهما.
* الوطف: طول الاهداب وتمامها.
* الزجج: امتداد الحاجبين ودقتهما.
* البلج: السعة بين الحاجبين.

يقول الشاعر نزار قباني:

إني أحبك عندما تبكينا
وأحب وجهك غائماً وحزينا
الحزن يصهرنا معاً ويذيبنا
من حيث لا أدري ولا تدرينا
تلك الدموع الهاميات أحبها
وأحب خلف سقوطها تشرينا
بعض النساء وجوههن جميلة
وتصبر أجمل عندما يبكينا


----------------------------------------------------

وهنالكتصنيف آخر لأنواع العيون



العين المخدرة :

فهي عين تائهة حائرة حزينة ترتسم عليها علامات الأرق ،
وتدل على أن صاحبها يهزم بلا مقاومة ، ولايعتمد عليه
مطلقاً لأنه يضر أكثر مما ينفع .



العين الثعلبية :

فيها دهاء ومكر ولؤم ، وكأنها عين صقر يوشك أن ينقض على
فريسته ، وتدل على ذكاء ممزوج بدهاء ، وصاحبها شعلة نشاط
يركن إليه في الأعمال الخطيرة التي تتطلب حسن تصرف ، وهو
شخص جامد لايعرف المجاملات .



العين النمرية أو الصارمة :

وكأنها مختبئة وتحيط بها هالة قاتمة تنظر بترقب وحدة
غامضة ، تدل على أن صاحبها إما حاقد ومعقد نفسياً من
كثرة الهموم ،أو مظلوم لايملك قوة ترد عنه الظلم ومغلوب
على أمره العين الغائرة يكون صاحبها ثابتاً في نظرته ،
لابسمة فيها ولاحزن بل الصرامة وعدم الإنكسار والثقة
القوية بالنفس ، وتدل على الجدية في العمل والدقة وعدم
المجاملة .


العين الطيبة :

فهي أجمل العيون وأكثرها راحة ، تنطق بالصفاء والنقاء
والوفاء ، وتدل على طيبة قلب صاحبها وثقته وحسن ظنه
ونقاء سريرته ، وصاحبها يتعب في حياته لأنه يثق في كل
الناس ، وهو عاقل ينشد المثالية ويحب الهدوء و السلام .



العين الضاحكة :

هي الصافية المبتسمة كأنها عيون طفل ، تتسم بالبريق وتدل
على نقاء النفس والمحبة والقبول صاحبها قليل الهم سعيد
الحال مرهف الحس محبوب من الكل .




العين الصفراء :

هي العين الباهته الممزوجة بصفرة وغشاوة ، غير مركزة في
نظراتها ، وكأن صاحبها مصاب بمرض كبدي أو في العين نفسها
وذلك بما اكتسب من ملامح الحسد واللؤم ، ولايفسح مجالاً
للتفاهم ويحمل غلاً ،لذا نقول على من يحمل مثل هذه
الصفات إنسان صفراوي .


العيون الجريئة :

هي متسعة الحدقة ، ثابتة النظرة ،قوية ،وتدل على
الإنطلاق والتحرر مع طيبة القلب ، صاحبها شجاع ، ونادراً
ماترتع عيناه أثناء الكلام ، يحب المزاح ، مخلص لمن يحبه
ويقسى على من يعاديه.


العين الشريرة :

هي جاحظة غير مستقرة ، تعلوها مسحة الكبر والتعالي وتدل
على عقدة النقص ، صاحبها أسود القلب لايرحم ، وهو في
الحقيقة جبان ولايؤتمن ، معقد وحقود .



العيون المنكسرة :

هي كثيرة الحركة والإلتفات ، فتدل على كثرة اللمز والغمز
، تترجم مايجول بخاطر صاحبها ومايضمره من استخفاف لمن
ينظر إليه ، وهو يفتقد الشجاعة ويمتلك الأنانية والتعالي
والسخف العين الغمازة هي العين المغمضة أغلب الأحيان
عليها مسحة حزن وندم لحرمان أو تأنيب ضمير ولوعة في
النفس على فقدان شيء غالي ، فالإحساس بالذنب يكسر العين
.


العين البريئة :

فيها ثبات مع صفاء الحدقة وابتسامة المنظر مع البراءة
المتمثلة في الشكل العام وتشعر بمحبة صاحبها والإطمئنان
إليه ، وتدل على طيبة قلبة ،وفي بعض الأحيان يكون ساذجاً
مما يسهل الضحك عليه من قبل المخادعين .


العين الحنونة :

كأنها عين أم حنون على طفلها ، فيها مسحة الشفقة والرحمة
ورقة الإحساس ، وفيها شفافية وتدل على الصدق والإخلاص
والحب الصافي ، وعلى الحرص والإيثار والتضحية ، تطمئن
القلب وتفرح النفس وتزرع الثقة .



العيون الجاحظة :

فيها جحوظ خفيف ترتسم فيها علامات الحيرة
وابتسامة بلهاء مع تحرك الجفون بارتعاشة مرتجفة تدل على
ضعف صاحبها ، مع مكر بلابصيرة وتقلب وحيرة العين
البلهاء تعبر عن ثورة أو خوف أو إعجاب ، فهذا الجحوظ
يعبر عن مشاهدة أو سماع شيء مثير حزناً أو فرحاً ، وتدل
على أن صاحبها مفرط الحساسية تجاه مايراه ، ولايجد وسيلة
للتعبير إلا عينيه ، فهو طيب لايعرف الخبث ولا اللؤم




_________________

[/center]


عدل سابقا من قبل snow white في الأحد 7 فبراير - 11:10 عدل 10 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات: 4862
عدد النقاط: 9302
العمر: 24
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: جامعى
المزاج: هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الأحد 7 فبراير - 10:09

أشكــــــــال العيون


العيون الناعسة : وهي العيون التي يتميز اصحبها بالهدوء وحسن التصرف إلا انها تكون خائنة في اغلب الأوقات.

يا ناعس الطرف لا ذقت الهوى أبداً ......أسهرت مضناك في حفظ الهوى فنم

ترنو بطرف فاترٍ ..................... أوهن من حجة نحوي

ثم ان العيون الفاترة الناعسة علامة على الدلال والدلع ......... فكم وكم مات فيها من مغرم
العيون الضاحكة : وهي العيون التي يتميز أصحابها بالتفاؤل وبالذكاء
والطرافة وراحة الروح واصحابها غير مزاجيين يتماشون مع الواقع أولا بأول
بكل حكمة

العيون الحزينة : وهي العيون التي أرهقتها الدموع وأصحابها يتميزون
بالحكمة وروعة الروح اقرب إلى الحكماء في تعاملهم وتصرفاتهم فهم غريبي
الطباع .من سماتها الوفاء ولكنها قد تكون خداعه في اكثر المواقف .







لغــــــــــــــــــــــة العيون


أحيانًا ترى أشخاصًا تحبهم بعد طول غياب، فترى في أعينهم فرحة اللقاء،
وكما يقال: "عيناه ترقص من الفرحة"، وأحيانًا أخرى تقابل أشخاصًا يحاولون
مجاملتك بابتسامة صفراء، لكنَّ أعينهم تفضحهم وتبدي ما يخفون؛ فالعين مرآة
الروح، كما يقول المثل الأجنبي القديم: بعض الأصدقاء لا يجيدون التعبير عن
مشاعرهم شفاهةً، لكن ذوي المشاعر المرهفة يفهمونهم من أعينهم. وقديماً قال
الإمام الشافعي عن صاحبه وحبيبه:


مرض الحبيب فعُدته فمرضت من حزني عليه

جاء الحبيب يزورني فبرئت من نظري إليه


هل تعلم إنَّ بإمكانك أن تقنع مستمعيك بعينيك كما تقنعهم بكلماتك، وأن
تريهم في عينيك مدى اقتناعك بفكرتك، وبعينيك أيضًا يمكنك أن تقيس درجة
انتباه مستمعيك، وتلحظ تركيزهم من أعينهم !!!

كيف يمكنك استخدام عينيك بفاعلية أمام مستمعيك؟

(1) اعرف جيدًا ما الذي ستقوله، حتى لا تصرف جهدك الذهني إلى تذكر
ترتيب الأفكار والكلمات، وذلك يحتم عليك التحضير الجيد والتدريب الكافي.

(2) ابْنِ مَمَرًّا بصريًّا متصلاً بينك وبين المستمعين، وتذكَّر
أنَّه مهما كبر عدد المستمعين، فإنَّ كل مستمع منهم يريد أن يشعر أنَّك
تكلِّمه هو شخصيًّا. وتستطيع أن تحقق ذلك بالطريقة البسيطة التالية:

أثناء حديثك اختر شخصًا معينًا وانظر في عينيه حتى تبني بينك وبينه خط
اتصال بصري [من 5 إلى 10 ثوان، أي ما يوازي جملة واحدة تقريبًا] ثم انقل
بصرك إلى شخصٍ غيره. وهذا شيء سهل حدوثه نسبيًّا بالنسبة للأعداد الصغيرة،
أمَّا إذا كنت تتحدَّث إلى مئاتٍ أو آلاف، فهذا أمرٌ مستحيل بالطبع، وفي
هذه الحالة اختر فردًا أو فردين من كل قطاع، وابنِ جسرًا بصريًّا بينهما،
وبالتالي سيشعر كل فرد أنَّك تكلمه هو مباشرة.


(3) لاحظ رجع الصدى البصري، فأثناء حديثك يستجيب لك مستمعوك برسائلهم
غير اللفظية الخاصة، فيجب أن تكون عيناك نشيطتين حتى تلتقط هذه الرسائل،
وتعرف ما التصرف الذي سيُبنَى على هذا الأساس.

فإن كان رد فعلهم إيجابيًّا فما عليك إلاَّ أن تستمر فيما أنت عليه،
ولتبشر بنجاحك، ولتحاول توطيد صلتك بمن استجابوا لك بصريًّا، بأن تخصهم
بابتسامة خاصة ونظرات أعمق.

أمَّا إن كانت انطباعاتهم [ردود أفعالهم] سلبية، فلتنظر ما السبب في ذلك؟ فإن كان سببًا خارجًا عن إرادتك فحسبُك الله.

أمَّا إن كان السبب منك، فلتحاول أن تغيِّر من نبرات صوتك، أو تضيف
بعض المرح والدعابة إلى حديثك، أو بعض القصص والأشعار، ولتراقب الأعين،
وأي الموضوعات كان أشدهم جذبًا لانتباههم.

وإن كان في مظهرك شيء يشتت انتباههم، فلتحاول إصلاحه إن أمكن ذلك.

إنَّ لغة العيون لغة موحَّدة يفهمها كل الناس مهما كانت أوطانهم وأجناسهم وألسنتهم، فلنحرص على تعلمها.





قال تعالى ( فإذا جاء الخوف رأيتهم ينظرون إليك تدور أعينهم كالذي يغشى عليه من الموت)

وقال الشاعر:

إن العيون لتبدي في نواظرها.............. ما في القلوب من البغضاء والإحن


وقال الآخر:

العين تبدي الذي في قلب صاحبها ............من الشناءة أو حب إذا كانا

إن البغيض له عين يصـــدقها ..........لا يستطيع لما في القلب كتمانا

فالعين تنطق والأفواه صـــامتة ....... حتى ترى من صميم القلب تبيانا


نعم إن العيون ليست وسيلة فقط لرؤية الخارج بل هي وسيلة بليغة للتعبير عما في الداخل أي ما في النفوس والقلوب ونقله للخارج .

فهناك النظرات القلقة المضطربة وغيرها المستغيثة المهزومة المستسلمة ،
وأخرى حاقدة ثائرة ، وأخرى ساخرة ، وأخرى مصممة ، وأخرى سارحة لا مبالية ،
وأخرى مستفهمة وأخرى محبة ، وهكذا تتعدد النظرات المعبرة وقد سمى القرآن
بعض النظرات ( خائنة الأعين ) .

والإنسان في تعامله مع لغة العيون يتعامل معها كوسيلة تعبير عما في نفسه
للآخرين ، وكذا يتعامل معها كوسيلة لفهم ما في نفوس الآخرين .


التعبير الأمثل بالعيون :


[b]إذا أردت إيصال مرادك بعينيك فاحرص على الأمور الآتية :

[/b]
1 أن تكون عيناك مرتاحتين أثناء الكلام مما يشعر الآخر بالاطمئنان إليك والثقة في سلامة موقفك وصحة أفكارك .

2 تحدث إليه ورأسك مرتفع إلى الأعلى ، لأن طأطأة الرأس أثناء الحديث ، يشعر بالهزيمة والضعف والخور .

3 لا تنظر بعيداً عن المتحدث أو تثبت نظرك في السماء أو الأرض أثناء
الحديث ، لأن ذلك يشعر باللامبالاة بمن تتحدث معه أو بعدم الاهتمام
بالموضوع الذي تتحدث فيه .

4 لا تطيل التحديق بشكل محرج فيمن تتحدث معه .

5 أحذر من كثرة الرمش بعينيك أثناء الحديث ، لأن هذا يشعر بالقلق واضطراب .

6 ابتعد عن لبس النظارات القاتمة أثناء الحديث مع غيرك ، لأن ذلك يعيق بناء الثقة بينك وبينه .

7 أحذر من النظرات الساخرة الباهتة إلى من يتحدث إليك أو تتحدث معه ، لأن
ذلك ينسف جسور التفاهم والثقة بينك وبينه ، ولا يشجعه على الاستمرار في
التواصل معك ورب نظرة أورثت حسرة .


كيف تفهم ما في نفوس الآخرين من خلال نظرات عيونهم ؟.


لقد قام علماء النفس بالكثير من التجارب للوصول إلى معرفة دلالات حركات
العيون عما في النفوس ، ورحم الله ابن القيم الذي قال : إن العيون مغاريف
القلوب بها يعرف ما في القلوب وإن لم يتكلم صاحبها .

وكان مما وصلوا إليه كما ذكر الدكتور محمد التكريتي في كتابه ( آفاق بلا حدود ) :

النظر أثناء الكلام إلى جهة الأعلى لليسار: يعني أن الإنسان يعبر عن صور داخلية في الذاكرة ،

وإن كان يتكلم وعيناه تزيغان لجهة اليمين للأعلى فهو ينشئ صوراً داخلية ويركبها ولم يسبق له أن رآها

أما إن كانت عيناه تتجهان لجهة اليسار مباشرة فهو ينشي كلاماً لم يسبق أن سمعه

، وإن نظر لجهة اليمين للأسفل فهو يتحدث عن إحساس داخلي ومشاعر داخلية

وإن نظر لجهة اليسار من الأسفل فهو يستمتع إلى نفسه ويحدثها في داخله كمن يقرأ مع نفسه مثلاً .

هذا في حالة الإنسان العادي ، أما الإنسان الأعسر فهو عكس ما ذكرنا تماماً . :lol:


وبناء على هذه المعلومات يمكنك أن تحدد كمن أي الأنماط يتحدث الإنسان وهو
يتحدث معك بل ويُمكنك عند قراءة قصيدة أو قطعة نثرية أن تحدد النمط الذي
كان يعيشه صاحبها عند إعداده لها هل هو النمط السمعي أو الصوري من الذاكرة
أو مما ينشئه أو من الأحاسيس الداخلية ، وذلك من خلال تأمل كلامه وتصنيفه
في أحد الأصناف السابقة .

تخيل تعطلت لغة الكلام وخاطبت عيني في لغة الهوى عيناك


هكذا وصف الشاعر لغة العيون، اللغة الصافية التي لا كلام فيها، اللغة
التي تصمت فيها الأفواه وتتكلم العيون كلاماً قد يكون أبلغ مما ينطق به
اللسان.



ولقد أشارت الأحاديث الشريفة إلى لغة العيون، يقول صلى الله عليه
وسلم: ( إن الرجل إذا نظر إلى امرأته، ونظرت إليه، نظر الله إليهما نظرة
رحمة، فإذا أخذ بكفها تساقطت ذنوبهما من خلال أصابعهما).



نظرات الرحمة
لم يشر النبي عليه السلام إلى أي حديث متبادل بين الزوجين، بل أشار إلى نظرات متبادلة، أنها لغة العيون التي لا صوت لها ...


وإذا كان لا أحد من البشر يسمع هذه اللغة، فإن رب البشر سبحانه أعلم
بها، فهو العالم بكل شيء، ونظراتهما المباركة تلك تستجلب رحمة الله تعالى
لهما.



سهولة ويسر
ما أسهله من سبب، وما أيسرها من وسيلة! أجل . فالنظر لا يحتاج جهداً ولا طاقة بل يحتاج إلى اتقان ( فالنظرة فــــــــــن )


~q๐*الوان العيون اسرار ........فما لون عيونك~q๐*



الوان العيون اسرار ...فما لون عيونك ؟؟؟



العيون الخضراء

تدلّ على أن أصحابها ذوي شخصية قوية، ويمتازون بقوة الإرادة والعاطفة
وصلابة الرأي، يحبون مساعدة الغير إلى أقصى الدرجات، لكنهم في بعض الأحيان
أنانيون، وهذه الأنانية نابعة من ثقتهم الزائدة بأنفسهم، لكن أهم ما يميز
أصحاب العيون الخضراء أنهم عاطفيون للغاية ويتمتعون بالكمّ الهائل من
الحنان.





العيون الزرقاء

تعطي صاحبها نظرة عميقة، فيبحر الناظر إليها بشخصية صاحبها، الذي
يكون حساساً جداً فيعامل الغير برقة وشفافية، ويفرض نفسه ورأيه على ا
لآخرين بخفة شديدة، كما أن أصحاب هذه العيون يمتازون
بالجرأة والإقدام لكنهم نرجسيون بعض الشيء وخصوصاً في
الأمور التي تتعلّق بأغراضهم الخاصة.
ومعظم أصحاب العيون الزرقاء عندهم حس فني ملموس.



العيون السود

أصحاب هذه العيون هم أناس حالمون يعيشون أجواء الشِعِر،
كما أنهم أناس أسخياء وكرماء للغاية، يساندون الغير حتى على
حساب أنفسهم، لكنهم يتمتعون بشخصية قوية. الغيرة ترافقهم
باستمرار ومشاعرهم الرقيقة تجعلهم
«أرضاً خصبة« للأصحاب. فهم إجتماعيون للغاية،
لكن في حال انزعاجهم من أمر يفقدون
السيطرة على أنفسهم



العيون البنية

هي رمز الحنان والعطف، وكلما مالت العيون إلى اللون البني
الغامق دلّت على أن صاحبها يتمتع بحنية أكبر وبعطف شديد على الغير.
أصحاب العيون البنية بالإجمال لا يكترثون للمظاهر الخارجية،
يحصلون على ما يريدون بهدوء لأنهم لبقون للغاية
ولا يعرفون معنى العصبية. ومن جهة أخرى هم أناس حالمون
يعيشون في عالم من التأمّل ويسعون إلى
الهدوء النفسي والإستقرار
.



العيون الرمادية

أصحاب هذه العيون هم على نوعين، إمّا يتمتعون بشخصية
هادئة ونفس مطمئنة وسخية، وإما يتمتعون بشخصية عصبية
وثائرة. وهم يبحثون بشكل دائم عن الهدوء لكن نادراً ما يجدونه.
كما أن طابعهم عنيف وميّالون إلى القسوة.





العيون العسلية

رغم القلب الطيب الذي يتمتعون به، فهم أناس غير صريحين
مع أنفسهم كما مع غيرهم، يبحثون بشكل دائم عن الصحبة
لكنهم يلفّون ويدورون كما لو أنهم في دوّامة. ويعتمد
أصحاب هذه العيون على أنفسهم منذ الصغر
فلا يحبّون الإتكال على الغير أبدا



العيون مرآة النفوس تعكس مافيها بلا زيف , حتى وان حاول اصحابها
غير ذلك هي بكل اشكالها , والوانها واحجامها.. محيط صاخب ,ولكنه
شفاف رقيق تستطيع ان ترى اعماقه, وكنوزه كما تستطيع ان تكتشف
نزواته , وجموحه , وتقلبه , وصخبه , وغدره , وحبه..
انها الترمومتر الصادق والواضح والصريح لقياس مشاعر الانسان الحقيقيه
فلغة العيون اكثر بلاغة , واكثر صدقا من لغة اللسان ,تفصح عن اسمى المشاعر ,كما تفصح عن ابغضها.
وكم من عيون تسطو عليك فتحسبها طلقات رصاص ,اواشعة ليزر تفصح عما يدور
بنفس صاحبها وان اخفت , فانظر الى عيون محدثك قبل ان تستمع الى كلامه .

(والعلماء يلخصون حركات العيون بما يزيد على ثلاثمائة حركة ابرزها) :


1- ان تنظر العيون الى بعضها البعض اثناء الكلام فهذا دليل على الرغبه في انهاء الحديث الدائر

2 - عندماتلتقي العيون ثم تنفصل ,ثم تعود لتلتقي ,ثم تنفصل فهذا معناه ان
المستمع سئم الحديث , وانه يركز داخل نفسه على شئ اخر ,او انه يسمع
الكلمات ولا يعيها , وبمعنى اخر ان المتحدث يكون في واد والمستمع في واد
اخر .

3-عندما يحاول المتكلم الا تلتقي عيناه مطلقا مع الذي يحدثه ,فهذا معناه الشك وعدم الثقه ,الخوف ممن يتحدث معه.
4-عندما تتحرك الرموش بسرعه عن معدلهاالطبيعي اثناء الحديث فهذا معناه ان الانسان الذي امامك مضطرب جدذ.

5-عندما تتسع العيون فهذا يعني الدهشه.

6- عندما تتحرك العيون في اتجاهات مختلفه فذلك قد يعني التواضع اذا كنت
تمتدح انسانا , قد يعني ان المتحدث متعب , ولا يستطيع مواصلة الحديث كما
يدل على ان المستمع غير مهتم بما يقال ,او انه لا يريد ان يسمع هذا
الموضوع.

7-عندما تتجه العيون الى اعلى فهذه علامة الغضب او الحزن ,وعندما تتجه الى
اسفل فهي علامة الخجل , كما يدل ايضا على ان المتحدث اذا نظر الى
الارض,وهو يتحدث اليك فهناك حقيقه يريد ان يخفيهاعنك.
8-وعندما تلمع حدقة العين,وتتسع فهذا دليل على الاضطراب العاطفي بمعنى ان
الشخص الذي تتحدث معه تربطك به علاقه عاطفيه شديده, وبأختصار انك تحب هذا
الشخص الذي تتحدث معه
9- عندما تثبت العين في مكانها تماما يكون ذلك دليلا على الانتباه الشديد
لما يقال, وان مايقال يمس حياتك مسا مباشرا , ويهمك ان تستمع اليه مهما
اطال في حديثه.
10-تحجر العين عند النظر مع احمرار الوجه يدل على الرغبه العارمه في الرد القاسي على المتحدث , وانه سمع كلاما ماكان يود ان يسمعه...


[center] ما رأيكم الآن بشئ يخص أشكال العيون و معانيها



العيون الواسعة: تدل على الذكاء

العيون العميقة :تدل على نفس كئيبة قلقة

العيون الكبيرة : تدل على صفاء النفس

العيون الصغيرة : تدل على حدة العاطفة والنشاط

العيون اللوزية: تدل على الأناقة والحنان

العيون المستديرة: تدل على التكاسل


قل لي ما شكل عيونك أقل لك من أنت .


[/center]
ً ـ وصف العين:

1 ـ الاتساع والبريق والصفاء:


راح الشعراء يتلمّسون معاني الجمال الآسرة في العين متتبّعين مظاهرها،
فأعجبوا بالعين الواسعة الصافية التي يشعّ بريقها، الواسعة في غير جحوظ،
والصافية وقد نفت عنها أيّ قذىً يسيء إلى صفائها، أو يعكّره، وقد تلألأ
ضياؤها، قال طرفة في وصف عيني ناقته:


وعينان كالماويّتين استكنّتا

بكهفَيْ حَجاجي صخرة قلتِ موردِ

طحوران عوّار القذى فتراهما

كمكحولتَيْ مذعورة أمّ فرْقد


إنّ عينيها كمرآتين في الصفاء، وهما في غؤور يعلوهما حاجبان صلبان، وقد
شبّه صفاءهما بصفاء ماءٍ في نَقرةٍ، وقد نفتا عنهما القذى في شدّة اتّساع،
إنّهما كعيني بقرةٍ وحشيّةٍ لها ولد، وقد أفزعها صائد، وبهذا لم يَخْفَ
على الشاعر ما ترجمته عيناها من ردّ فعلٍ غريزيٍّ ـ إن صحّ التعبير ـ فيما
تنازعهما من الخوف والحنوّ لينعكس ذلك سعة في عينيها مع شدّة بريق، وفي
مثل هذه الحال تكون العين أكمل ما تكون عليه من اتّساع وبريقٍ يضفيان
عليها سحراً وجمالاً، وقد نفت عنها أيّ قذىً، فسلمت من الحُزن والرَّمدَ،
قال جرير في حديثه عن أ طلال الحبيبة:


وقد عهدنا به حُوْراً مُنَعّمة

لم تلق أعينها حُزْناً ولا رَمَدا


عينٌ صفت، فلا احمرار حزن فيها، ولا رمد يذهب بريقها. هذه العين كلّما
اتّسعت زادها الاتساع جمالاً لذلك نفروا من العين الحوصاء والخوصاء:
الضيّقة في غؤور.



هذه العين الواسعة أعجب بها الشّعراء، فسمَّوها عيناً نجلاء، وقد اتّسعت
في حسن وقلّما سلموا من طعناتها، تلك الطعنات التي أصمّت قلوبهم، قال أبو
دريد:


ليس السّليم سليمَ أفعى حَرَّةٍ

لكنْ سليمَ المقلة النجلاء

وكيف للمرء أن يسلم، وهي العين النّجلاء أشدّ فتكاً من أفعى حَرَّةٍ، إنّها تقتل حين ترمي، قال عمر ابن أبي ربيعة:

وأقبلنَ يمشينَ الهوينا عشيّة

يُقتّلنَ من يرمين بالحدق النُّجل

2 ـ اللون:


إذا كان اتساع العين وصفاؤها وبريقها، وقد سلمت من أيّ قذىً أو مرض، هي من
معاني الجمال التي استهوت الشعراء، فإنّ في لون العين آياتٍ من السحر
تتجاوز كلّ وصف، وقد تباينت أذواقهم في ذلك.


ـ العين الدعجاء:


الدَّعَج والدُّعْجَة السواد، وقد عرّف الثعالبيّ في فقه اللغة العينَ
الدعجاء بأنّها شديدة السواد مع سعة، وقد أورد قولَ ذو الرُّمَّة:


حتّى بدت أعناق صبح أبلجا

تَسُور في إعجاز ليل أدعجا


فالبلج لبياض الصبح، والدعج لسواد الليل، وهذا لا يتّفق مع ما أورده
الزمخشريّ في أساسه حين عرّف العين الدعجاء بأنّها شديدة السواد شديدة
البياض. إنّه الدّعج سيف ينازل العشّاق، قال السلطان النبهانيّ:


لقد سللتِ سيفَ جفنٍ أدعج

على هُمام أروع مُتوَّج

لكنْ على الرغم من أنّه سيف يتمنّى الشعراء نظرة إليه، يقول أيضاً:

راية يا ذات الخِبا والهودج

وربّة الطوق وذات الدُّمْلُج

والخدّ والطرف الكحيل الأدعج

هل نظرةٌ لعاشقِ مُهَيَّج

هذه العين هام الشّعراء بفتنتها، فعند صاحبتها يكون الفرج إن هي أذعنت، أو الموت إن هي دلت وغَنجت، قال الشّاعر:

أمليحة الدَّعَج!

ألديك من فرج؟

أم أنتِ قاتلتي

بالدّلّ والغَنَج

ـ العين الكحلاء:


لم يكن السّواد الفاحم في سواد العين قد سحر الشعراء فحسب، بل ما كان منه
أيضاً في جفنها، فسّموها عيناً كحلاء، كحلاء خلقة من غير كحلٍ، قال
التّلّعفريّ:


حميتَ شقيق الخدّ بالمقلة الكحلا

وثقفتَ رُمح القدّ بالطّعنة النّجْلا


لقد حمتْ حمرة خدّها بعينها الكحلاء، والقدّ منها مثقف يطعن الطّعنة
النجلاء تسحر بجفنها الأكحل الأوطف حيث طول شعر أشفار العين وتمامها، قال
بدويّ الجبل:


أطلّ خلف الجفون الوطف موطنه

بعد الفراق فحيّاه وفدّاه

ـ العين الحوراء:

ذكر الثعالبيّ في فقه اللّغة أنّ الحَوَر اتساع السّواد في العين كما في عين الظباء:

وكأنّما دون النّساء أعارها

عينيه أحورُ من جآذرَ جاسم


أمّا الزمخشري: فقال: الحور شدّة السّواد وشدّة البياض في العين، وما
أورده الثعالبيّ يتّفق مع عيون الظباء التي يتسع فيها السّواد حتى لا يبقى
للبياض في العين إلا القسمُ اليسير، وأضاف الثعالبيّ أنّ البرح في العين
هو شدّة السّواد وشدّة البياض، ومهما يكن فالأمر لا يخرج عن سواد العين
الذي فتن به الشّعراء، إذ غدوا صرعى بسحره وما يبعثون، قال جرير:


إنّ العيون التي في طرفها حورٌ

قتلننا ثمّ لم يُحيين قتلانا

_ العين الشهلاء:


قال الثّعالبيّ في فقه اللّغة: العين الشَّهلاء هي التي خالط سوادَها
حمرة، أمّا الزمخشريّ في أساسه، فقال: هي العين التي خالط سوادَها زرقة،
وعلى أيٍّ منهما، فنحن نقول، شَهل اللونان يشهَلان شَهَلاً اختلط أحدهما
بالآخر، أمّا لسان العرب فقد أورد المعنيين: الشُّهلة في العين أن يشوب
سوادَها زرقة، أنشد الفرّاء بطريق الذّمّ الذي يراد به المدح:


ولا عيبَ فيها غيرَ شُهْلةِ عينها

عتاق الطير شُهْلٌ عيونها


إنه÷ يمدح فيها شُهْلة عينها، ويشبّهها بشهلة عيون عتاق الطّير التي خالط
سوادَها الزّرق. وقال أيضاً: والشُّهلة في العين أن يكون سوادها بين
الحمرة والسّواد، وقيل هي أن تُشرب الحدقة حمرة ليست كالشُّهلة في بياض
العين، ولكنّها قلة سواد الحدقة حتّى كأنّ سوادها يضرب إلى الحمرة، قال ذو
الرُّمَّة:


كأنّي أشهل العينين بازٍ

على علياء شَبَّهَ فاستحالا

ـ العين الزّرقاء:


إذا كان التّغنّي بالعين السّوداء كثر في شعرنا القديم فإنّه ـ مع خروج
العرب من صحرائهم ـ وهنا اللّون الأسود مرتبطٌ بالبيئة، وباحتكاكهم
بالأعاجم وبالمناطق المعتدلة وبالحضارة والساحل، بدأت الألوان الفاتحة في
العين تحتلُّ شعرهم حيث أعجبوا بتلك الألوان، فلم تعد العين السّوداء
وحدها ـ وإن بقيت فتنة النّاظرين ـ تتربّع عرش قلوب الشّعراء، بل راحت
تستهويهم العيون الزّرق، فأخذت بمجامع قلوبهم، قال عمر بن أبي ربيعة:


سحرتني الزّرقاء من مارون

إنّما السّحر عند زرق العيون

فإذا كانت سحراً عند عمر فهي سماواتٌ لا حدود لفضاء زرقتها عند البدويّ:

في مقلتيك سماواتٌ يهدهدها

من أشقر النور أصفاه وأحلاه

ـ العين الخضراء:

إنّها الربيع الأخضر، تغري، فيتعلّق الناس بفتنتها، ويروح الشعراء يتأمّلونها، يفتّقون هذا اللّون، فمرّة عيونٌ خضر، يقول نزار:

قالت: ألا تكتب في مِحْجَري

انهض لأقلامك.. لا تعتذر

مَنْ يعص قلب امرأة.. يكفر

يَلذُّ لي.. يلذّ لي.. أن أرى

خضرة عينيَّ.. على دفتري


--------------------------------------------------------------------------------

يا عينُ.. يا خضراء.. يا واحة

خضراءَ ترتاح على المرمر

أفدي اندفاق السّيل في مقلةٍ

خيّرةٍ كالموسم الخيّر.

ومرّة زيتيّة، أو فستقيّة، وكلّها شِعاب ترتدّ إلى أصلها الأخضر، يقول نزار:

زيتيّة العينين.. لا تغلقي

يسلم هذا الشّفق الفستقي

رحلتنا في نصف فيروزة

أغرقت الدنيا ولم تغرق

ومرةً عسليّة، والعَسَلُ اضطراب في لون العين، يقول نزار:

كنت أسافر يوماً

في الأحداق الخضر

وفي الأحداق العسليّة


هذه العين على اختلاف ألوانها، وما حباها الله من سعة وصفاء وبريق لا يكون
تمام جمالها إلا بحاجبٍ خطٍّ يكلّلها، يحنو عليها في رفق وخِفَّةٍ، لقد
أعجب الشُّعراء بزَجَج الحاجب وبَلجهوذمّوا القَرَن الزَّبَب فيه، قال
السّلطان النّبهانيّ:


راية يا ذات الخِبا والهودج

وربّة الطوق وذات الدُّمْلُجِ

والدّلّ والصَّلْتِ الجبين الأبلج

والحاجبِ المُستحسَن المُزجَّجِ

وقال عمر في تغزُّله بذات العيون الزّرق:

وجبينٌ وحاجبٌ لم يصبْه

نَتفُ خطٍّ كأنّه خطُّ نون

إنه منتوف خلقة، خطٌّ كحدِّ السَّيف.



_________________

[/center]


عدل سابقا من قبل snow white في الأحد 7 فبراير - 10:54 عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات: 4862
عدد النقاط: 9302
العمر: 24
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: جامعى
المزاج: هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الأحد 7 فبراير - 10:40




ً ـ النّظرة بين الجمال والبوح:


بعيداً عن الشَّزَر والشَّنْففإن أنواع النّظرة من رَمْقٍ ولحْظٍ ولمحٍ
وحَدْجٍ ورشق ورنوٍّ ترتدُّ إلى نظرتين أساسيّتين هما: النّظرة القويّة
والنّظرة الضّعيفة ولكلتا النّظرتين سحرُهما وجمالهما، ولكلتيهما بوحٌ
يقرؤه المحبّون العاشقون، ولكلتيهما فعل في النفس أيّ فعلٍ.



1 ـ النّظرة القويّة: رأى فيها الشعراء سهاماً تنفُذُ في القلب، تجرح،
وتدمي، وتفتك، فإذا رامت قلباً طعنته الطّعنة النّجلاء الّتي تُردي وتميت.
هكذا رآها ابن الصّائغ:


لمثلي من لواحظها سهامٌ

لها في القلب فتك أيُّ فتكِ

إذا رامتْ تشكُّ به فؤاداً

يموت المستهام بغير شكِّ

2 ـ النظرة الضعيفة: كذلك أعجبوا بالنظرة الضّعيفة، قال خالد الكاتب:

لها من ظباء الرّمل عينٌ مريضة

ومن ناضر الريحان خضرة حاجبِ

وأيُّ فعلٍ تفعله هذه العين، وسأقف عليها حين حديثي عن فتور الطّرف.

ـ جمال النّظرة: رأى الشّعراء في نظرة عين الظبي جمالاً أخّاذاً، فشبّهوا نظرة الحبيبة بها، قال النّابغة:

نظرتْ بمقلة شادن مُتربّب

أحوى أحمّ المقلتين مُقلَّدِ

إنّها نظرة جميلة تشبه نظرة عين ظبي أحوى الشّفتين، أسود المقاتين، مُقلِّد الجيْد.

ليست نظرةَ ظبي فحسب بل نظرة ظبي غرير خائف مفرد بين شجر السِّدر الملتفّ، وهذا أدعى لجمال نظرته، قال قيس بن الخطيم:

تروح من الحسناء أم أنت مُغتدي

وكيف انطلاق عاشق لم يُزوَّدِ

تراءت لنا يوم الرّحيل بمقلتَي

غرير بملتفٍّ من السدر مُفرَدِ

كما شبهوها بنظرة ولد بقرة وحشية يرنو إلى أمِّه في أمْن، قال عمر بن أبي ربيعة:

وترنو بعينيها إليَّ كما رنا

إلى ظبية وَسْطَ الخميلة جُؤْذرُ


ولا يخفى ما في هذه النظرة من جمال؛ إنّها تشبه نظرة ولد ظبي وهو يرنو إلى
أمّه؛ وما توحيه هذه النَظرة من معاني الطمأنينة والأمن، وقد سكنت وقرّت
في هدوء.


لقد ذهب الشُّعراء أبعد من ذلك في رسم النّظرة الجميلة، فامرئ القيس رآها في نظرة بقرة وحشيّة إلى ولدها:

تصدُّ وتبدي عن أسيلٍ وتتّقي

بناظرةٍ من وحش وَجرةَ مطفل


إنّها حسنة النظرة تبعثها عينان جميلتان تشبهان عيون الظباء، وقد جعل
الظباء مطفلة لأنّ نظرتها إلى أولادها يخالطها الحبّ والعطف، وفي مثل هذا
يكون النظر على خير ما يكون عليه. إنّ حبيبة الشاعر تعرض فيبدو خدُّها
الأسيل، وتتّقي بعين تفيض حباً كما تفيض نظرة ظبية إلى ولدها.


ـ بوح النظرة:

أعود إلى لغة العيون، فللعيون لغتها التي ـ كما قلت ـ يجيد قراءتها العاشقون، إنّها تقول، فيفهمون ما تقول، قال عمر بن أبي ربيعة:

أشارت بطرف العين خشية أهلها

إشارة محزون ولم تتكلّم

فأيقنت أنّ الطّرف قد قال مرحباً

وأهلاً وسهلاً بالحبيب المتيّم

وحين تقول تبوح، فيقرأ العاشقون ما تبوح به.

* إنها تبوح بالحبّ، تسفر عنه في جلاء، يقول الشاب الظريف:

يا راقد الطرف ما للطرف إغفاء

حدّث بذاك فما في الحبّ إخفاء

* إنها لا تبوح بالحبّ فقط، بل بالهوى المضطرم في النفس، فهي لا تضيق بمعانيه، يقول البدويّ في عينَي حبيبته:

قد باح جفناك بسرّ الدجى

جفناك من سرّ الدجى مترعانْ

تنطِق عيناك ولم تنطقي

وقد تطيلان وقد توجزان

ولم تضيقا بمعاني الهوى

ألا تلومان ألا تعتبان

* العين لا تضيق بمعاني الهوى فحسب، بل تزيح الستار عن الشوق الذي يضجّ في النفس، فتجلو أقصى ما فيها من معانيه، يقول عمر:

فعرفن الشوق في مقلتيها

وَحَباب الشوق يُبْديه النَّظرْ


* إنّ النظرة تبوح بما هو أبعد من ذلك، إذ تكشف عن حاجة في النفس لا
يستطيع اللسان أن يبوح بها، أو قد يتعثّر دون بلوغ ما ترومه النفس، يقول
النابغة:


نظرت إليك بحاجة لم تقضها

نظر السقيم إلى وجوه العُوَّدِ


* في كلّ هذا ينعم الشعراء على الرغم ممّا يفعله بوح النظرة فيهم، وما
يخلّفه من مواجع تطرب لها نفوسهم، لكنْ أن تكون العيون في نظراتها حيارى،
فالشعراء حتماً بخمرها سكارى، قال محمّد حمدان:


على أطياف عينيك الحيارى

أنا والشوق والنجوى سهارى

ونورد بحرها عشقاً وأحلى

معاني العشق أن نرد البحارا


* إلا أنّهم ضاقوا ذرعاً حين تبوح العين بالحسد، فيحنون على الحبيب،
يحوطونه بحبّهم وحذرهم عليه من تلك العيون التي طالما سخطوا عليها، يقول
الشاب الظريف:


لي من هواكَ بعيده وقريبه

ولك الجمال بديعه وغريبه

يا من أعيذ جماله بجلاله

حذراً عليه من العيون تُصيبه

3 ـ فتور الطرف:


أيُّ نظرة أعمق في النفس، وأنفذ في القلب، واقدر على بعث المشاعر من
رقادها من تلك النظرة؟ إنّ الأصل في معنى فتَر سكن عن حدّته، ولان بعد
شدّته، فالفتور ينطوي على الضعف والتراخي والانكسار. قال تعالى:
)يُسبِّحون الليل والنهار لا يَفْتُرون. أي لا يسكنون عن نشاطهم في
التسبيح والعبادة، وقال أيضاً: "لا يُفَتَّر عنهم وهم فيه مُبْلِسون". أي
لا يُخفّف عنهم وهم متحسِّرون واجمون يائسون من كلّ خير. وعلى المجاز
امرأة فتارة الطرف، وفتّرت من بصرها، قال ذو الرُّمَّة:


تبسَّمن عن غرِّ الأقاحيِّ في الثَّرى

وفتَّرْن من أبصارَ مضروجةٍ نُجلِ


فالفتور انكسارٌ في حدّة العين، وضعف في حركتها، وهو على ما فيه من ضعف، شأنه شأن العين، قويٌّ يصرع بأشدّ ما يكون عليه الصرع.


إذا كانت سهام العيون ـ حيث الحبيبة تسدّد السهم وترمي ـ تقتل، وتصرع،
فإنّ النظرة الفاترة تحفِر في الفؤاد جراحاتٍ عميقة لأنّها من السهام،
تستبيح ذات المحبِّ، فتملك عليه سلطان قلبه لينقاد وقد هوى أسيرها ذلك لما
تبديه من شوق ولهفة وتضرُّع وتوسُّل، ولما تكشف عن هوىً جامحٍ في النفس
يبوح بحاجاتٍ لا يستطيع اللسان حيالها بوحاً، بل ربّما يقف عاجزاً دون
ذلك، ولعلّ أحسن ما يكون عليه فتور الطّرف حين يكون خلقة، فإنّه ـ في هذه
الحال، وحين تقع عليه العين ـ تنخلع له القلوب، ولهذا فتن الشعراء به،
وأداروا أشعارهم على معانيه، فشبّهوه بنظرة المريض يستجلي وجوه عوّده وما
تنطوي عليه هذه النظرة من معاني التعلّق والتوسّل اللذين يكشفان عن حاجة
لم تقضها النّفس، حاجةٍ لا يبوح بها اللسان، فتنهض تلك النظرة لتعبّر عنها
في جلاء، يقرؤها الشاعر فيستجيب دون تردّد، قال النّابغة:


نظرت إليك بحاجة لم تقضها

نظر السقيم إلى وجوه العوّد


إنّ النابغة ـ بهذا التشبيه ـ استطاع أن يرسم لنا شكل وهيئة تلك النظرة،
فنحن معه نتخيّلها، ونقرؤها ضعيفة كليلة تفيض بمعان تفعل في النّفس،
فتغمرها بمشاعر من السحر زكية.



لكنّ أبا نواس يحدّد لنا المساحة الزمنيّة لتلك النظرة التي تبدأ، فتطيل
في كرّ الطرف، وما أدراك ما في هذا الكرّ؟! والنظر ينسحب رويداً رويداً
بطيئاً ضعيفاً، فيخلّف في القلب أسراراً لا يستطيع اللسان ترجمتها، يقول:


ضعيفة كرّ الطرف تحسب أنها

قريبة عهد بالإفاقة من سقم


إنّها ليست نظرة سقيم، بل من أفاق قريباً من السقم، وهو يعيش فترة نقاهة،
لكنّها عند عليّ بن دريد نظرة سقيم في سورة الإغفاء. إنّها النظرة السكرى
أو التي يترنّح فيها السكر، نظرة واهية واهنة، لكنّها تملك على القلب
أشرعته، يقول:


نظرت ولا وسن يخالط عينها

نظر المريض بسورة الإغفاء


إنّها نظرة فاترة لا عن نعاس، ومثل تلك النظرة أسرع نفاذاً لتجرح في
الصميم، إنّها كالسيف كلّما لأن متنه كان أسرع قطعاً، وأنفذ جرحاً، يقول
ابن المعتز:


وتجرح أحشائي بعين مريضة

كما لان متن السيف والحدُّ قاطع

فتور الطرف يجرح، وهو أنفذ من السيف القاطع، لكنّه عند البحتريّ مسكر يفعل فعل الخمرة في الرؤوس، يقول في وصفه الخمرة:

في القهوة أشكال من الساقي وألوان

وسكرٌ مثل ما أسكر طرف منه وسنان

هي تجرح وتدمي وتسكر، لكنّها تقتل أيضاً، فهل سمعتم بمقتول أحب قاتله؟!

قال ابن السّاعاتي:

لهفي على غصن النقا المتمايل

يهتز معتدلاً وليس بعادل

لا يستفيق منازلاً عشّاقه

بفتور لحظ كالقضاء النازل

يا قلب عاشقه وسهم جفونه

من ألزم المقتول حبّ القاتل؟


هذا هو فعل النظرة الفاترة، فكيف حين تكون غمزاً! إنّها لا شكّ تفسد على المرء عبادته، وتثنيه عن طوافه كما عند عمر ابن أبي ربيعة:

قالت لها أختها تعاتبها

لنفسدنّ الطواف في عمر

قومي تصدِّي لـه ليُبصرَنا

ثمّ اغمزيه يا أخت في خفر.


هل أدركنا المدى الذي راح معه الشعراء يجنُّون بفتور الطّرف؟! لقد نوّعوا
في تشبيهاتهم فكانت نظرة مريض أو من أفاق قريباً من المرض، أو من كان في
سورة الإغفاء. لقد رأوا فيه سيوفاً وسهاماً تجرح الأحشاء، أو خمرة تبعث
على السكر، أو نَبْلاً على السكر، أو نَبْلاً يقتل، فيُلزم المقتول حُبَّ
قاتله. أنّها لغة الطرف يجيد قراءتها أهل العشق والهوى.


4ً ـ بكاء العين:


إنّ بكاء العين ـ لا شكّ ـ حاجة نفسيّة، حيث دمعها طريقها إلى التفريج عن
النفس ممّا يضطرم فيها من مشاعر ومواجع، لكنّه أحياناً يكون سلاحاً
يُروَّض به الحبيب، أو يُذلّل، أو يُستمال، وأحياناً يكون فاضحاً أمر
صاحبه شأنه شأن النظرة، يفضح ما تكتمه النفس من الهوى. إنّ الدموع التي
فاضت بها عيون الشعراء وقفوا عند دوافعها وأسبابها، كذلك وصفوها في فيض من
الصور التي كشفت لنا عمّا تنطوي عليه من حرقة؛ فقدّموها لنا حين أجهشوا،
وحين اغرورقت، وترقرقت عيونهم بها، وحين همعت، وما رافق ذلك من نحيب ونشيج
وإعوال، وصفوها في غزارتها وتتاليها، وقد انفطرت لها قلوبهم.


العيون في الشعر

يقول الشاعر البارودي في صورة شعرية جميلة:

نصبت حبائل هدبها فتصيدت

قلبي.. فراح فريسة الاهداب

ما كنت اعلم قبل طارقة الهوى

ان العيون.. مصائد الألباب

ومهما قيل في العيون تظل العين (السوداء) عين العربي هي الأجمل بين العيون
في نظر العربي وتظل العيون العربية السوداء هي سكنه العاطفي ومؤهلة الشعري
وعالمه السحري الجميل.

الشعر في العيون

وعندما تطرقنا للحديث عن العيون ومدى تأثيرها يجب ان نقف عند شعر اكثر
الشعراء الذين صوروا مدى تأثير العيون على العاشقين ومن الشعراء الذين
قالوا قصيدة كاملة خاصة بالعين الأمير خالد الفيصل منها:

الله اكبر كيف يجرحن العيون

كيف ما يبرا صويب العين ابد

احسب ان الرمش لا سلهم حنون

اثر رمش العين ما ياوي لاحد

يوم روح لي نظر عينه يهون

فزله قلبي وصفق وارتعد

ويقول الشاعر المهجري ايليا ابو ماضي الذي عاش اكثر عمره بين العيون المختلفة الالوان يقول في نظرة العيون السود:

ليت الذي خلق العيون السودا

خلق القلوب الخافقات حديدا

هي نظرة عرضت فصارت في الحشا نارا

وصار لها الفؤاد وقودا

ويقول رجاء النقاش تستطيع العين ان تجمع كل طاقة القلب في نظرة واحدة
ويمكن للعين ان تحمل المرارة في نظرة وتحمل اسى الايام في نظرة، ويمكن لها
ان تتكلم بدون لفظ ينطق به اللسان، وان تقول في لمحة واحدة ما يرويه
اللسان في ايام وساعات، ان الانسان يتركز كله ويمكن تلخيصه في العين،
والفلاسفة والشعراء لم يهتموا بشيء في الانسان بقدر ما اهتموا بالعين،
فالعيون تعوم في بحر خفي من الدموع والافراح بحر قد نراه احياناً وقد لا
نراه ولكنه قاتم وراء العيون. كم احب العيون واخافها، كم احب الحديث
الصامت الذي ينطلق بين الجفون فهو يملك من التأثير على القلب اقوى مما
يملك ابدع الشعراء واكثرهم عبقرية في صناعة الالفاظ وقد قيل في النظرة
الاولى «النظرة من المحب موت عاجل، ومن المحبوب سهم قاتل».


العيون في الامثال

بعض الامثال التي قيلت في العيون وان كانت من خارج الوطن العربي وهي تقول:

٭أجمل العيون واكذبها عيون النساء - مثل برازيلي.

٭ اذا عدمت المرأة جمال الأسنان ضحكت بعينها - بلزاك.

٭ تستطيع قراءة قصة المرأة في عينيها - توماس مور.

٭ المرأة تميز الرجل بعينيها والرجل يميز المرأة بعقله - توماس.

٭ اين الكاتب الذي يرينا جمالاً كالذي نراه في عيني المرأة - شكسبير.

٭ عيون المرأة بحيرة جافة ولكنها تغرق أعظم السباحين.

٭ المرأة حريصة على ان ترى بعينيها ولكنها تغمض عينيها احياناً كي تشجع غيرها يراها.






العين تبدي الذي في قلب صاحبها ....من الشناءة أو حب إذا كانا
إن البغيض له عين يصـــدقها ......لا يستطيع لما في القلب كتمانا
فالعين تنطق والأفواه صـــامتة ..... حتى ترى من صميم القلب تبيانا
-----------------------------------------------------------------
قد رمى السهم غزالا فهوى .. سهم عيناً صاب قلبي واستقر
نالني من رميه جرح الهوى .. فعشقت العين رمشاً قد سحر

-------------------------------------------------------------
احمد شوقي:
وتعطلت لغة الكلام وخاطبت ...عيني في لغة الهوى عيناك
--------------------------------------------------------


من صفات العيون الجميلة في الشعر




1) الحَوَر: وهو شدة بياض العين في شدة سوادها، وهو أحور وهي حوراء بيِّنة
الحور، قال تعالى (حور عين كأمثال اللؤلؤ المكنون) والحور جمع حوراء وهي
المرأة الشابة الحسناء الجميلة البيضاء شديدة سواد العين، وقال مجاهد:
الحوراء التي يحار فيها الطرف من رقة الجلد وصفاء اللون، وقال ابن عباس
الحور في كلام العرب البيض، وقال مقاتل: الحور بيض الوجوه.
2) التفتير: طرف فاتر وبه فتور وهو الذي يزيد استحسانه حتى يسترخي له من
ينظره، وهو الذي أشار إليه سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله: (وعندهم
قاصرات الطرف عِين).

3) الدَّعَج: شدة سواد العين وشدة بياضها مع سعتها، وعين دعجاء بيِّنة الدعج، قال كثيّر عزة:
سوى دعج العينين والدعج الذي
به قتلتني حين أمكنها قتلي

4) التبرج: سعة بياض العين وعظم المقلة وحسن الحدقة وهو أبرج، وعين
بَرْجاء بيّنة البرج، وقد مر بنا آنفاً بيت ذي الرمة عند الحديث عن اللون
الأصفر.
5) الكحل: هو أن يعلو منابت الأشفار سواد خلقه وأن تسودّ مواضع الكحل، قال المتنبي:
(ليس التكحل في العينين كالكحل)
وقال صريع الغواني:
كحلاء لم تكتحلها بكاحلة
وَسْنان الطرف ما بها وَسَن

6) النجل: سعة العين وحسنها وهو أنجل وهي نجلاء (عين نجلاء أي واسعة).
قال مجنون ليلى:
زرعن الهوى في القلب ثم سقينه
صباً بماء الشوق بالأعين النجل
رعابيب ما صدن القلوب وإنما
هي النبل رُشت بالفتور والكحل



مقطع من : أنشودة المطر - السياب






عيناك غابتا نخيل ساعة السحر
.أو شرفتان راح ينأى عنهما القمر
عيناك حين تبسمان تورق الكروم
وترقص الأضواء .. كالأقمار في نهر
يرجه المجداف وهنا ساعة السحر
... كأنما تنبض في غوريهما النجوم


وتغرقان في ضباب من أسى شفيف
كالبحر سرح اليدين فوقه المساء
دفء الشتاء فيه و ارتعاشة الخريف
و الموت و الميلاد و الظلام و الضياء
فتستفيق ملء روحي ، رعشة البكاء
.كنشوة الطفل إذا خاف من القمر

عيناك أرض لا تخون - فاروق جويدة



ومضيتُ أبحثُ عن عيونِكِ

خلفَ قضبان الحياهْ

وتعربدُ الأحزان في صدري

ضياعاً لستُ أعرفُ منتهاه

وتذوبُ في ليل العواصفِ مهجتي

ويظل ما عندي

سجيناً في الشفاه


والأرضُ تخنقُ صوتَ أقدامي

فيصرخُ جُرحُها تحت الرمالْ

وجدائل الأحلام تزحف

خلف موج الليل

بحاراً تصارعه الجبال

والشوق لؤلؤةٌ تعانق صمتَ أيامي

ويسقط ضوؤها

خلف الظلالْ

عيناك بحر النورِ

يحملني إلى

زمنٍ نقي القلبِ ..

مجنون الخيال

عيناك إبحارٌ

وعودةُ غائبٍ


عيناك توبةُ عابدٍ

وقفتْ تصارعُ وحدها

شبح الضلال

مازال في قلبي سؤالْ ..

كيف انتهتْ أحلامنا ؟

مازلتُ أبحثُ عن عيونك

علَّني ألقاك فيها بالجواب

مازلتُ رغم اليأسِ

أعرفها وتعرفني

ونحمل في جوانحنا عتابْ

لو خانت الدنيا

وخان الناسُ


وابتعد الصحابْ

عيناك أرضٌ لا تخونْ

عيناك إيمانٌ وشكٌ حائرٌ

عيناك نهر من جنونْ

عيناك أزمانٌ ومرٌ

ليسَ مثل الناسِ

شيئاً من سرابْ

عيناك آلهةٌ وعشاقٌ

وصبرٌ واغتراب

عيناك بيتي

عندما ضاقت بنا الدنيا

وضاق بنا العذاب

***




ما زلتُ أبحثُ عن عيونك

بيننا أملٌ وليدْ

أنا شاطئٌ

ألقتْ عليه جراحها

أنا زورقُ الحلم البعيدْ

أنا ليلةٌ

حار الزمانُ بسحرها

عمرُ الحياة يقاسُ

بالزمن السعيدْ

ولتسألي عينيك

أين بريقها ؟

ستقول في ألمٍ توارى

صار شيئاً من جليدْ ..

وأظلُ أبحثُ عن عيونك

خلف قضبان الحياهْ

ويظل في قلبي سؤالٌ حائرٌ

إن ثار في غضبٍ

تحاصرهُ الشفاهْ

كيف انتهت أحلامنا ؟

قد تخنق الأقدار يوماً حبنا

وتفرق الأيام قهراً شملنا

أو تعزف الأحزان لحناً

من بقايا ... جرحنا

ويمر عامٌ .. ربما عامان


أزمان تسدُ طريقنا

ويظل في عينيك

موطننا القديمْ

نلقي عليه متاعب الأسفار

في زمنٍ عقيمْ

عيناك موطننا القديم

وإن غدت أيامنا

ليلاً يطاردُ في ضياءْ

سيظل في عينيك شيءٌ من رجاءْ

أن يرجع الإنسانٌ إنساناً

يُغطي العُرى

يغسل نفسه يوماً

ويرجع للنقاءْ

عيناك موطننا القديمُ

وإن غدونا كالضياعِ

بلا وطن

فيها عشقت العمر

أحزاناً وأفراحاً

ضياعاً أو سكنْ

عيناك في شعري خلودٌ

يعبرُ الآفاقَ ... يعصفُ بالزمنْ

عيناك عندي بالزمانِ

وقد غدوتُ .. بلا زمنْ







_________________

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الأحد 7 فبراير - 19:26

رغم اني اخدت في قراته
17 دقيقه لا اني استمتعت بالمعلومات دي رغم انى برده ممكن مكنش متذكر منها كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات: 4862
عدد النقاط: 9302
العمر: 24
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: جامعى
المزاج: هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الأحد 21 فبراير - 0:13

مشكور كتير تايجر على مرورك على موضوع وعلى ردك الرائع
والموضوع ده بجد اخد منى جهد كبير لحد ما جمعت كل كم المعلومات دى فى موضوع واحد
شكرا لك على مرورك



_________________

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
nrmo



الميزان
الحصان
عدد المساهمات: 635
عدد النقاط: 1433
العمر: 23
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: طالبة جامعية

مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الأربعاء 3 مارس - 18:42

لغة العيون أكيد من يفهم الانسان الذى أمامه من نظرة عينه اكيد إنسان ذكى جدا هذا الموضوع جميل جدا وأ،نا استفدت منه شكرا جدا يا قمر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الأربعاء 16 مارس - 17:22

عازف



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات: 4862
عدد النقاط: 9302
العمر: 24
البلد: اسكندرية
العمل/الترفيه: جامعى
المزاج: هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لغة العيون   الخميس 17 مارس - 21:38



_________________

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
 

لغة العيون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاميرات ::  :: -