الاميرات
اهلا وسهلا بك فى منتدى الاميرات اذا لم تكن مسجل فيسعدنا دخولك معنا التسجيل


شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام
الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات : 4862
عدد النقاط : 9302
العمر : 27
البلد : اسكندرية
العمل/الترفيه : جامعى
المزاج : هادىء
http://elamerat.yoo7.com

منقول طرائق مقترحة لمعالجة الضعف القرائي بأسلوب التقويم الشخصي

في الثلاثاء 1 ديسمبر - 15:32







طرائق مقترحة لمعالجة الضعف القرائي بأسلوب التقويم الشخصي:

1:5 في المستويين الأول والثاني:

إن ضعف الطلاب القرائي في المستويين الأول والثاني ، يعود بنا الى بدايات
تعلّم القراءة في صفوف المرحلة الأساسية الأولى ، وذلك ناتج كما سبق القول
إما الى فقر في أساليب التعليم ، او الى الترفيع التلقائي او الى أسباب
شخصية تتعلق بقدرات الطالب العقلية او الجسدية ، وفي حال وجود طالب أو
اكثر في احد صفوف السادس الابتدائي ، فإن من الممل والمرهق لهؤلاء الطلاب
ان يعاملوا معاملة بقية طلاب الصف الذين لا يشكون من ضعف ممائل ، وعلى
المعلّم في هذه الحال ان يكـــــوّن مــن هؤلاء الطلبة مجموعة واحدة ،
يجلسهم متقاربين ويعدّ لهم تدريبات خاصة بهم ، تهدف الى التعرّف الى اشكال
الحروف واصواتها ، وتدريبات اخرى تهدف الى تكوين كلمات من مقاطع ، وتكوين
كلمات من حروف ثم تحليل كلمات الى مقاطع وحروف ، تساعده على قراءة تلك
الكلمات ، ولا بأس هنا من استخدام بطاقات لكلمات متشابهة ، كأن يعرض مثلاً
كلماة "حبل" وكلمة "جبل" أو كلمة "نحلة" وكلمة "نخلة" او كلمة " ناب"
وكلمة "باب" وغيرها من الكلمات التي سبق ذكرها ، ويطلب اليهم اولا ، ايجاد
اوجه الاختلاف بين الكلمتين المتشابهتين في اعجام حروفهما ، ثم يطلب اليهم
قراءتها ، ثم يخلط هذه الحروف ويطلب اليهم تشكيل كلمات من تلك الحروف ،
ويمكن اقتراح العديد من التدريبات المختلفة ، مما لا مجال لذكره ، ولكن
ثقتنا بالمعلم كبيرة في اعداد تدريبات تحقق الهدف المنشود. يقوم افراد
المجموعة بتنفيذ هذه التدريبات بشكل فردي ، ثم جماعي ، من خلال بطاقات
الحروف والكلمات ، بإشراف ومتابعة المعلم. إن اعداد مثل هذه التدريبات
تستدعي جهداً واضحاً من المعلم ، ولا بد هنا من التعاون مع الأسرة في حدود
الممكن لتقريب مستوى هؤلاء الطلاب من المستويات المتوخاه.

2:5 في المستويين الثالث والرابع:

يجد المعلم ان طلابا في الصف السادس الابتدائي لا يشكون ضعفا قرائياً في
المستويين الأول والثاني ، ولكنهم يشكون ضعفاً من قراءة جملة كاملة بطلاقة
، او انهم قادرون على قراءة جملة ، ولكنهم يجدون ضعفاً في قراءة فقرة
بطلاقة وهنا ينصح المعلم بأن يكوّن من هؤلاء مجموعة ويعدّ لهم تدريبات
خاصة بهم ، يدربهم فيها على تكوين جملة من مفردات مبعثرة ، واخرى لتحليل
جمل الى مفرداتها ، وعند تكوين الجمل يطلب اليهم قراءتها امام بعضهم ولكن
بإشرافه.

وفي حال ضعفهم في قراءة فقرة يلجأ الى الأسلوب نفسه ، ولكن بتحليل الفقرة
الى جملها ، وتكوين فقرة من جمل مبعثرة ، يتم ذلك من خلال المجموعة منفردة
، ويستمر المعلم في العمل مع المجموعة او المجموعات الأخرى فيما يتفق مع
مستوياتها.

3:5 في المستوى الخامس:

نجد بين طلبة الصف السادس الابتدائي من يستطيع قراءة الكلمة والجملة
والفقرة ، ولكن بضعف ملحوظ في سرعة القراءة ، فيقرأ الجملة كلمة كلمة أو
يعاود قراءة الكلمة أكثير من مرة ، او يتتبع بأصبعه ، مما يعيق انطلاقه في
القراءة وفي هذه الحال لا بد من اعداد تدريبات لهذه المجموعة ، يتسابق
طلبتها في قراءة عدد من بطاقات الجمل او الفقراءت القصيرة المعدّة ، ويتم
ذلك بأن يعطي المعلم الطالب الذي أنهى قراءة جملته او قرته بطاقة اخرى ،
ويكافيء المعلم الطالب الفائر بقراءة بطاقات اكثر.

4:5 في المستوى السادس:

كثير من طلاب الصف السادس الابتدائي تخطوا صعوبات القراءة في المستويات
السابقة ، ولكنهم يقرؤون غير مميزين نهايات الجمل وبداياتهـــا ، فيخلطون
جملة بأخرى ، ولا يقفون بالسكن عند نهايتها ، ولايظهرون نبرة صوت تتناسب
مع الاستفهام او التعجب او الاستغراب ، مما يوحي بعدم معرفتهم بوظائف
علامات الترقيم ، او بعدم فهمهم الدقيق لما يقرؤوون ، ويقترح لتجاوز هذه
الصعوبة وحلّها ، ان يُسمع المعلم طلابه قراءات معبرة ، يؤديها هو او طلبة
متفوقون ، وقد يسمعهم أشرطة مسجلة لقصائد شعرية أو قراءات نثرية يحتذونها
، وعليه ان لا يتساهل في تدريب طلابه على مثل هذه القراءات ، لأنها هدف
هام من أهداف القراءة الجهرية.

5:5 في المستوى السابع:

يشكو بعض طلبة الصف السادس الابتدائي من ضعف في فهم معاني بعض الجمل او
الفقرات نتيجة تدني مستوى ثروتهم اللغوية ، وهذا متسبب عن قلة خبراتهم ،
او للأسلوب الخاطيء في شرح معاني المفردات والتراكيب الجديدة ، وذلك
بالاكتفاء بإيراد المعنى المرادف للكلمة ، وهنا لا بد للمعلّم من أن
يستخدم اساليب اخرى في الشرح ، كأن يضع المفردة الجديدة في اكثر من تركيب
، ويعطي الفرصة لطلبته لاستنتاج المعنى ، او ان يطلب اليهم تمثيل المعنى
بالحركة او بالصوت او بالرسم ، او يسرد عليهم قصة أو مثلاً ويطلب اليهم
استنتاج المعنى ، وذلك لأن الشرح بالمرادف قد لا يكون دقيقاً ،
وبخاصة في معاني الكلمات ذات المعاني التجريبية من مثل:
المروءة ، الشهامة ، النخوة ، الشجاعة ، البطولة ، الجبن ،... الخ.

6:5 في المستوى الثامن:

نجد الكثير من طلبة الصف السادس الابتدائي لا يشكون ضعفاً قرائياً في
المستويات آنفة الذكر ، ولكنهم يقفون عند المعنى الأول للنص أو المعنى
المباشر له ولا يستطيعون قراءة ما بين السطور ، والغوص في أعماق النص
لاكتشاف المعزى أو الاتجاه أو نقد النص من الداخل ، لبيان وجهة نظرهم فيه
قبولاً او رفضاً.

وفي هذه الحال لا بد للمعلم من أن يدّرب تلاميذه وبخاصة النابهون منهم الى
ضرورة اكتشاف المغزى والهدف من النص ، وذلك بإثارة اسئلة تستثير تفكير
الطلبة ، وأن يكون صبوراً في الاستماع الى آرائهم ، وأن يعطيهم الحرية في
مناقشة بعضهم بعضاً ، ويكون هو موجهاً للنقاش ، لا يملى عليهم رأياً ،
ولكن يتصدّى بالنقاش الموضوعي في حال الاستنتاج الخاطيء أو الفكرة
المغلوطة.
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى