الاميرات
اهلا وسهلا بك فى منتدى الاميرات اذا لم تكن مسجل فيسعدنا دخولك معنا التسجيل



منتدى شامل عام مجانى
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لعنة الفراعنة بين الحقيقة والوهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات : 4862
عدد النقاط : 9302
العمر : 26
البلد : اسكندرية
العمل/الترفيه : جامعى
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: لعنة الفراعنة بين الحقيقة والوهم   الأربعاء 23 سبتمبر - 23:25








في البدايه احب اقول لكم ان لعنه الفراعنه وقصصها واساطيرها بدات مع اكتشاف مقبرة توت عنخ امون








والموت المفاجيء والامراض التي اجتاحت علماء الحفاير وقتها ومعظم العمال

وقد ذكر هذا في كتاب اسمه لعنه الفراعنه لمؤلفه الالماني الدكتور فيليب فاندبرج "الذي كان شاهد عيان

لبعض اطراف لعنة الفراعنة والذي استهوته دراستها" ووصفا الكتاب بانه "بمثابة موسوعة علمية

عن اللعنة". "لعنة الفراعنة..التفسير العلمي لظاهرة لعنة الفراعنة الغامضة". ترجم الكتاب

خالد اسعد عيسى واحمد غسان سبانو. وقد صدر الكتاب عن "دار قتيبة للطباعة والنشر" في

دمشق وجاء في 239 صفحة كبيرة القطع.



وقد يكون في بعض عناوين فصول الكتاب ما يدل على المواد التي تناولها. من هذه العناوين

"الموت والمصادفة" و"الموت في سبيل تقدم العلوم" و"مملوك وسحرة" و"في طريق الخلود" و

"اجنحة الموت السامة" و"الموت والحياة من النجوم" و"اسرار الاهرامات" وغير ذلك.

بدأ به المؤلف كتابه وهو حديث اجراه مع الدكتور جمال محرز المدير العام لمصلحة الاثار القديمة في المتحف المصري

في القاهرة الذي تحدث عن "مصادفات غريبة في الحياة". ثم سأله المؤلف بقوله "وهكذا فأنت بالحقيقة لست متأكدا

من ان هناك لعنة؟" رد د/ محرز : "أنا أعترف أن هناك وفيات نتيجة لأسباب غامضة " ثم ابتسم ابتسامة

صفراوية قائلا.. : " انا ببساطة لا اؤمن بهذا. انظر الي فأنا عملى في قبور ومومياء الفراعنة طيلة

حياتي ومع ذلك فانا برهان حي على ان كل هذه اللعنات من قبيل المصادفات."

واضاف المؤلف يقول انه "بعد اربعة اسابيع من حديثنا هذا وجد الدكتور محرز ميتا وهو في الثانية والخمسين

من العمر وقد عزا الاطباء سبب موته لانهيار في جهاز دوران الدم في جسمه. والغريب ان وفاة محرز

جاءت في نفس اليوم الذي نزع فيه قناع توت عنخ آمون الذهبي للمرة الثانية."

ولعنة الفراعنة بدأت مع اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون على يد المنقب الانجليزي هوارد كارتر



( الصورة المقابلة : هوارد كارتر أثناء فتح التابوت , ونزع القناع بطريقه بدائيه

الذي كان ملتصق بوجه الملك مما أدى الي تمزيق بوجه المومياء )







بتمويل من اللورد كارنرفون وقد تم الكشف عن ابواب المقبرة عام 1922 ووجد كارتر رقيما



خزفيا في احدى الغرف يقول



"ان الموت سوف يقضي بجناحيه على كل من يحاول ان يزعج هذا الفرعون او يعبث بقبره."







وفي السادس من نوفمبر تشرين الثاني ارسل كارتر برقية الى مموله اللورد كارنرفون ينبئه فيهاعن
اكتشاف "رائع" في وادي الملوك هو مقبرة عظيمة وان الاختام لم تمس. اظهرت الفحوص بعد
ايام ان القبر قد نهب وسرقت اشياء قليلة من الكنز وبدا ان ذلك جرى بعد فترة قليلة من دفن الفرعون.
اضاف المؤلف ان حماسة العاملين في الموقع وغالبيتهم من المصريين خفت بعد العثور على الرقيم
فاضطر كارتر والعلماء الى محو هذا النص من السجل المكتوب لاكتشاف المقبرة
وحتى الرقيم نفسه اختفى من المجموعة لكنه لم يختف من ذاكرة الذين قرأوه الا ان اللعنة
وجدت مرة ثانية على ظهر احد التماثيل حيث كتب

"انني انا الذي يطرد لصوص القبر بلهب الصحراء. انني انا حامي قبر توت عنخ آمون."

وتحدث عن فتح المقصورة الرئيسية للقبر وان فرقة التنقيب ضمت 20 رجلا. وفي اوائل ابريل نيسان
تبلغ كارتر ان مرضا خطيرا اصاب اللورد كارنرفون فذهب لى القاهرة ليزوره. بدا مرضه
بشكل غريب. حرارة ونوبات قشعريرة ورجفان وفي الليلة التالية توفي.
وكان كارتر قد طلب من عالم الاثار الامريكي آرثر ميس ان يساعد في فتح القبر. بعد وفاة كارنرفون
شكا الامريكي من اعياء متزايد ثم استغرق في سبات عميق وتوفي في نفس الفندق
الذي توفي فيه كارنرفون وهو "الكونتيننتال" في القاهرة.
حد محبي التاريخ المصري وهو الامريكي جورج جولد ابن احد الممولين رافق كارتر
الى الضريح وفي اليوم التالي اصيب جولد بحمى عالية مات على اثرها في المساء.
واستمرت الوفيات. قدم صناعي بريطاني هو جول وود الى موقع القبر وبعد الزيارة
رجع الى انجلترا بحرا لكنه توفي "بالحمى العالية".
اما ارتشيبولد دوجلاس ريد الاختصاصي بالاشعة السينية الذي كان اول من قطع الخيوط حول
مومياء الفرعون لاجراء فحص بالاشعة فقد بدأ يعاني من نوبات الوهن والضعف
وبعد وقت قصير توفي عام 1924 اثر رجوعه الى انجلترا مباشرة.
ولم يأت عام 1929 حتى توفي 22 شخصا من الذين كانت لهم علاقة مباشرة او غير مباشرة
بتوت عنخ آمون ومقبرته "وكل هؤلاء توفوا قبل اوانهم". وكان 13 منهم قد اشتركوا في فتح القبر.
وبين المتوفين الاستاذان دنلوك وفوكرات وعالما الاثار جاري دافيس وهاركنس دوجلاس ديري
والمساعدان استور وكالندر. وتوفيت زوجة اللورد كارنرفون سنة 1929 وقيل ان السبب لدغة حشرة.
اما ريتشارد بيثيل امين سر كارتر فقد مات في تلك السنة ايضا نتيجة "لقصور قلب احتقاني". وعندما
علم والده الذي كان قد زار مصر مع هؤلاء العلماء بموت ابنه القى بنفسه من الطابق
السابع لمبنى في لندن. وبعد ذلك واثناء مرور الجنازة في طريقها الى المقبرة دهست
عربة الموتى ولدا صغيرا. وبعد خمس سنوات انتحرت ارملته.
كذلك مات رائدان من علماء الاثار امضيا سنوات في البحث في الاهرام هما البريطاني
السير فلندرز بيتري الذي مات بشكل مفاجيء عام 1942 في القدس وهو في طريقه
الى بلاده من القاهرة. وكانت وفاته بعد قليل من وفاة زميله الامريكي جورج ريزيز في
السنة نفسها.. والذي كان قد عثر على لقى واكتشف قبر ام الفرعون خوفو واذاع اول
اذاعة له من قبر خوفو سنة 1939. وفي عام 1959 انتحر الدكتور زكريا غنيم المفتش الاول لمصلحة
الاثار في صعيد مصر بعد سنوات من نوبات الوهن "وهذا غيض من فيض".

هذه بعض مقتطفات من الكتاب الذي من الواضح جدااااا مبالغه كاتبه في الاحداث
وذلك لكي يبيع اكبر قدر منه نتيجه للشغف الذي حصل للعالم بعد الكشف عن كنوز
توت عنخ امون وولعهم بالاثار المصريه منذ تلك الحقبه

نيجي بقي للرد علي هذه الخرافات

اولا ليه مقبرة توت عنخ امون بالذات اللي طلع عليها كل هذا الكم من الاساطير
والخرافات طبعا زي ما ذكرنا سالفا لانها الاكثر اهميه ولان الكتاب اتكتب بس عشانها
وهذا الكتاب هو سبب كل هذه الضجه لانه ترجم لعده لغات وانتشر في العالم كله
واعتبر اكثر الكتب مبيعا للان

واللي لسه مصدق بلعنه الفراعنه بقله انت من القرن الماضي ومش متابع للدراسات الحديثه
اللي اثبتت كذب هذه السخافات

_________________

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
snow white
المـديـر العـــام
المـديـر العـــام


الجوزاء
الحصان
عدد المساهمات : 4862
عدد النقاط : 9302
العمر : 26
البلد : اسكندرية
العمل/الترفيه : جامعى
المزاج : هادىء

مُساهمةموضوع: رد: لعنة الفراعنة بين الحقيقة والوهم   الأربعاء 23 سبتمبر - 23:27

نيجي بقي للرد العلمي

لعنه الفراعنة باختصار هي ظاهرة موت العلماء والباحثين العاملين في مجال البحث والتنقيب عن الآثار الفرعونية
هذه الظاهرة تفسيرا خرافيا بعد البردية التي كتب فيها " من يقترب من ملوك الفراعنة سوف يلقى مصير الحياة الأبدية الأخرى"
قيل أنها عبارة عن لعنة تحل بكل من يحاول اكتشاف هذه القبور فيموت غالبا أما إذا كان سعيد الحظ فإنه يجن!!!!!!!!
*بقى الحقيقة حقيقة دائما*
احتراما لعقل البشر حاول العلماء اكتشاف السبب الحقيقي وراء الظاهرة و إليكم بعض الاكتشافات:


1)أن هناك فطر يدعى _ Aspergillus injury _ يسبب التهاب الجهاز التنفسي

وضيق التنفس وهو ينتشر على أوراق البردي القديمة

و الأماكن المغلقة بإحكام لفترات طويلة...............

(أكتشفه د.عز الدين طه_جامعه القاهرة..مصر_)



2)مرض _Hesto plasmoses_يتسبب فيه بعض الطفيليات و فضلات الخفافيش

وبعض المواد التعفنة من المعروف أن المقابر مليئة الكائنات المتعفنة لذلك يكون وجوده محتمل.

وهذا المرض يؤدي الي مشاكل في القلب والتنفس ويؤدي الي شلل والعياذ بالله



3)برع المصريون في تحضير السموم و اكتشفوا أنواع عديدة منها

ربما لم نكتشفها بعد وقد اكتشفوا نوعا من السموم يوثر عن طريق

الاستنشاق ومن الطبيعي أن يستخدموه في حماية المقابر وبما أنها مغلقه فإن مفعول

تلك السموم يستمر إلى أزمان بعيده فيأتي الباحثون اليوم ويدخلون ليستنشقوه ثم يودعوا العالم.

او يصابوا بالامراض والموت بعدها بايام

كما انهم كانوا يضعون السم باللمس علي كل ما هو ثمين بالمقبرة حتي لا تتعرض للسرقه ولحمايتها



4)تم إكتشاف بعض الإشعاعات القاتله من أهمها اليورانيوم

وكان ذلك في أوائل القرن الماضي ولكن بعض البرديات توضح أن المصريون

إستخدموا مواد مشعه لحمايه أنفسهم من اللصوص ومن الطبيعي استخدامها

للحماية قبور الملوك ويوكد بعض الباحثين أن تلك المواد هي على الأرجح اليورانيوم

وغيره من المواد المشعة مع العلم أنها لا تؤثر في الإنسان مباشره ففي عام 1654م

توفي بحر ياباني البالغ 40 عام بعد 6 أشهر من التفجيرات الأمريكية على هيروشيما

ويؤكد الأطباء أن الرماد المشع هو السبب وراء وفاته.

وسوف نتناول هذه المعلومه بشي من التفصيل



فسر بعض العلماء لعنة الفراعنة بأنها تحدث نتيجة لتعرض الأشخاص الذين يفتحون المقابر الفرعونية

لجرعة مكثفة من غاز الرادون (Radon (Rn وهو أحد الغازات المشعة.

فكيف تنبعث تلك الغازات المشعة؟ وما هي المواد المشعة الطبيعية؟

وما هي الأخطار التي تنتج عن تسربها؟.. دعنا عزيزي القارئ نبدأ من البداية

ونتعرف على طبيعة هذه المواد.


الرادون.. من أين يأتي؟

الرادون (Radon (Rn هو عنصر غازي مشع موجود في الطبيعة.

وهو غاز عديم اللون، شديد السمية، وإذا تكثف فإنه يتحول إلى سائل شفاف،

ثم إلى مادة صلبة معتمة ومتلألئة. والرادون هو أحد نواتج تحلل عنصر اليوارنيوم المشع

الذي يوجد أيضًا في الأرض بصورة طبيعية، ولذلك يشبهه العلماء بالوالد بينما يطلقون

على نواتج تحلله التي من بينها الراديوم والرادون بالأبناء.

يوجد ثلاثة نظائر مشعة لليورانيوم في التربة والصخور، تتفق جميعها في العدد الذري،

ولكنها تختلف في العدد الكتلي وهي:

1- اليورانيوم U2345 ونسبة وجوده 0.71%.

2- واليورانيوم u238 ونسبة وجوده 99.1%.

3- وأخيرًا اليورانيوم u234 وتكون نسبة وجوده صغيرة جدًا.

بينما يوجد للرادون نظيران مشعان هما:

1- الرادون RN220.

2- والرادون RN222.

ولقد وجد أن كل العناصر ذات النشاط الإشعاعي تتحلل بمعدل زمني معين،

ويطلق على الفترة الزمنية التي تلزم لكي يتحلل أثناءها نصف الكمية من عنصر مشع معين اسم "فترة عمر النصف".

وتبلغ فترة عمر النصف لليورانيوم 4.4 بلايين سنة ـ عمر الأرض تقريبًا ـ بينما تبلغ فترة

عمر النصف للرادون RN220 وR222 بـ 318 يوم، وبذلك تكون نسبة

وجود الرادون RN222 في الطبيعة أكثر من RN220.






لعنة الرادون.. كيف؟


هوارد كارتر ورفاقه خارج مقبرة توت عنخ آمون لدى اكتشافها عام 1922

وبالرغم من أن غاز الرادون غاز خامل كيمائيًا وغير مشحون بشحنة كهربائية فإنه ذو نشاط إشعاعي؛

أي أنه يتحلل تلقائيًا منتجًا ذرات الغبار من عناصر مشعة أخرى، وتكون هذه العناصر مشحونة بشحنة كهربية،

ويمكنها أن تلتصق بذرات الغبار الموجودة في الجو، وعندما يتنفسها الإنسان فإنها تلتصق بجدار الرئتين،

وتقوم بدورها بالتحلل إلى عناصر أخرى، وأثناء هذا التحلل تشع نوعا من الإشعاع يطلق عليه

أشعة ألفا (نواة ذرة الهيليوم 2He4) وهي نوع من الأشعة المؤيّنة أي التي تسبب تأين الخلايا الحية؛

وهو ما يؤدي إلى إتلافها نتيجة تدمير الحامض النووي لهذه الخلايا ـ DNA -، ويكون الخطوة الأولى

التي تؤدي إلى سرطان الرئة.

ولكن لحسن الحظ فإن مثل هذا النوع من الأشعة ـ أشعة ألفا ـ عبارة عن جسيمات ثقيلة نسبيًا،

وبالتالي تستطيع أن تعبر مسافات قصيرة في جسم الإنسان، أي أنها لا تستطيع أن تصل إلى خلايا الأعضاء

الأخرى لتدميرها؛ وبالتالي يكون سرطان الرئة هو الخطر المهم والمعروف حتى الآن الذي يصاحب غاز الرادون.

وتشير التقديرات إلى أنه يتسبب في وفاة ما بين 7 آلاف إلى 30 ألفا في الولايات المتحدة نتيجة الإصابة بسرطان الرئة.

وتعتمد خطورة غاز الرادون على كمية ونسبة تركيزه في الهواء المحيط بالإنسان، وأيضًا على الفترة الزمنية

التي يتعرض لها الإنسان لمثل هذا الإشعاع، وحيث إن هذا الغاز من نواتج تحلل اليورانيوم؛ لذا فهو موجود

في التربة والصخور، بالذات الصخور الجرانيتية والفوسفاتية، وتكون نسبة تركيزه عالية جدًا في

الأماكن الصخرية أو الحجرية المغلقة، مثل أقبية المنازل والمناجم وما شابه ذلك مثل قبور الفراعنة

المبنية في وسط الأحجار والصخور، وهذا بالفعل ما وجد عند قياس نسبة تركيز هذا الغاز في هذه الأماكن.

وبالتالي يؤدي مكوث الإنسان فترة زمنية طويلة بها إلى استنشاقه كمية كبيرة من هذا الغاز الذي يتلف الرئتين، ويسبب الموت بعد ذلك.






عزيزي القارئ، هذا مجرد تفسير لما أُطلق عليها "لعنة الفراعنة".. وفوق كل ذي علم عليم.

فترى هل بلغ العلم بهؤلاء الفراعنة ما جعلهم يعرفون ذلك، ويبنون مقابرهم بهذه الطريقة في هذه الأماكن؟

أم أن بناءهم المقابر بتلك الطريقة كان قدراً؟ أم أنه السحر كما فسره البعض؟ وأخيرا أهي لعنة الفراعنة أم لعنة الرادون؟


وبهذه الحقائق يتضح لنا انها ليست لعنه ولا سحر لان معروف السحر وتسخير الجان ينتهي بموت صاحبه

لانه بموت الانسان تنقطع كل صلته بالدنيا وتبقي روحه مع الخالق

يعني اللعنه لا هي سحر ولاتسخير جن

ولكنه جهل بكيفيه اكتشاف المقابر ودخولها مرة واحده

فعند اكتشاف المقبرة لابد من فتحها لفترة من الزمن لكي يتم تبادل الهواء وتنقيته

لتلافي الهواء الملوث بالبكتريا والفطريات والسموم



_________________

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elamerat.yoo7.com
 
لعنة الفراعنة بين الحقيقة والوهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الاميرات :: هل تعلم-
انتقل الى: